أخبار عربية
بدلاً من الرعاية الأردنية

سعودي يطالب بإشراف إسرائيلي على الأقصى

 

الرياض – وكالات:

استنكر مدوّن سعودي سباب مجموعات من الفلسطينيين المقدسيين لصديقه المدون السعودي “محمد سعود”، عندما زار المسجد الأقصى ضمن زيارته إلى تل أبيب بناء على دعوة من حكومة الاحتلال ضمن وفد إعلامي يضم صحفيين عربًا. وقال المدوّن السعودي في حديثه لقناة عبرية إن “ما حدث لصديقي محمد (المطبع) شيء لا يصدق ولا يستوعبه عقل من المستوى المتدني الذي وصل إليه الفلسطينيون، لقد شوّهوا صورة الإسلام والمسلمين”. وأضاف: “نتمنى من الحكومة الإسرائيلية أن تتخذ إجراءً صارمًا، وذلك بنقل إدارة المسجد الأقصى من الشؤون الأردنية إلى رعاية الحكومة الإسرائيلية”. وتابع: “كان يشرفني أن أحضر وأدعم صديقي محمد بن سعود وأقابل أصدقائي في إسرائيل، لكن المرة المقبلة إن شاء الله يكون لنا حضور”. ووصل إلى إسرائيل، في زيارة نادرة، وفد إعلامي (تطبيعي) من عدد من الدول العربية بينها السعودية والإمارات. وخلال تلك الزيارة توجه المدوّن السعودي لزيارة القدس، ما دفع فلسطينيين للتعبير عن غضبهم من زيارته للبلدة القديمة بناء على دعوة إسرائيلية وعمدوا إلى ملاحقته وطرده من أزقتها.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للناشط السعودي خلال زيارته للقدس، حيث أظهر المقطع المتداول فلسطينيين وهم يطاردونه، وأمطروه بوابل من الشتائم والبصاق. ونعتوه ب”الصهيوني”.

ومنعت مجموعة من المصلين الصحفي السعودي من الدخول إلى المسجد الأقصى مرددين “اطلع برّا.. هذا محل طاهر مش للمطبعين” ، فيما ألقى شبان وأطفال الأحذية والكراسي البلاستيكية عليه.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X