fbpx
أخبار عربية
وسط مطالبات شعبية بالرد على جرائم الاحتلال

تشييع جثمان الشهيد الفلسطيني القرا بخانيونس

 

غزة – وكالات:

شيعت جماهير غفيرة بمحافظة خان يونس جنوب قطاع غزة جثمان الشاب أحمد محمد عبد الله القرا الذي استشهد الليلة الماضية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته في مسيرات العودة وكسر الحصار، شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة. وأدى المشاركون صلاة الجنازة على جثمان الشهيد القرا، في مسجد “حمزة” بمدينة خانيونس، قبل أن يوارى جثمانه الثرى إلى مثواه الأخير، وسط صيحات التنديد والغضب، مطالبين المقاومة الفلسطينية بالرد على اغتيال واستشهاد المواطن أبو دقة. وردد المشيعون عبارات غاضبة تطالب المقاومة بالرد على جرائم الاحتلال، وضرورة الاستمرار بمسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها. وكان الشاب القرا (23عامًا) استشهد متأثرًا بإصابته جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين في الجمعة ال 68 من مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وندد المشاركون في الجنازة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، ورددوا هتافات غاضبة على جريمة قتل صديقهم ونجلهم أبو دقة الذي أصيب مساء أمس، وأعلن عن استشهاده في ساعات متأخرة من مساء أمس الأول الجمعة.

بدوره أعلن الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، عن استشهاد فلسطيني وإصابة 56 آخرين، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة. وأوضح أن من بين المصابين 37 أصيبوا بالرصاص الحي- جراء اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة الأسبوعية شرقي قطاع غزة. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب أحمد القرا (23 عاماً) متأثراً بجروح أصيب بها في البطن مساء الجمعة في خانيونس جنوبي القطاع. وبحسب الوزارة، فإن من بين الإصابات 22 طفلاً وثلاث سيدات، دون أن توضح طبيعة إصاباتهم.

 

 

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X