fbpx
الراية الإقتصادية
2211 مشروعاً جديداً بسلطنة عُمان.. هلال الحسني:

6,5 مليار ريال الاستثمار في المدن الصناعية

استقطاب مطورين ومشغلين عالميين

مدائن تعزز الشراكة مع القطاع الخاص

مسقط  وكالات:

قال هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي للمُؤسّسة العامة للمناطق الصناعية «مدائن«: إنّه وللعام العاشر على التوالي ورغم الظروف والمُتغيرات الاقتصادية، إلا أن «مدائن» حافظت على النموّ في المؤشرات الرقمية، حيث إن معدل نمو إجمالي حجم الاستثمارات للمشاريع في المدن الصناعية التابعة لها في العام 2018 ارتفع بنسبة 3.63 %، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017، حيث بلغ حجم الاستثمار التراكمي بمختلف المدن الصناعية بنهاية عام 2018 حوالي 6.57 مليار ريال عُماني، بزيادة قدرها (230) مليون ريال عماني، مقارنة بحجم الاستثمار في نهاية عام 2017، بينما ارتفع عدد القوى العاملة في جميع المدن الصناعية خلال عام 2018 إلى 60070 (ستين ألفاً وسبعين) عاملاً بنسبة تعمين تصل إلى 35 %، أما عدد المشاريع المُستثمرة حسب المراحل الإنشائية المُختلفة خلال عام 2018 فبلغ2211ً مشروعاً، منها 1519 قائماً، و291 تحت الإنشاء، بالإضافة إلى 401 مشروع، تمّ تخصيص المساحة لها، في حين أن نسبة استغلال إجمالي مساحات المدن الصناعية حتى نهاية عام 2018 تصل إلى 53%. وفي تفاصيل مؤشرات وإحصائيات عام 2018، أوضح الحسني أنه تم توطين 256 مشروعاً في مُختلف المراحل التنفيذية، وتأجير 509 آلاف متر مربع للمُستثمرين من الأراضي التابعة ل «مدائن»، في حين تم توفير 5264 فرصة عمل في مُختلف المدن الصناعية بنسبة نموّ تصل إلى 10 %.

وأشار هلال بن حمد الحسني إلى أن شركة عُمان للاستثمار والتطوير القابضة «مبادرة»، بدأت العمل فعلياً بتأسيس شركة مدينة الرسيل الصناعية ومباشرة عملياتها التشغيلية اعتباراً من 1 يناير 2019، وكذلك تأسيس شركتي مبادرة للخدمات الشاملة ومبادرة لإدارة الأصول اعتباراً من الفترة ذاتها، بينما العمل جارٍ على تأسيس شركة ثروة للتسويق. وأوضح الحسني أنّ شركة مبادرة هي الركيزة الرئيسية لبرنامج تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، ولكنها ليست الوحيدة، حيث يتضمن البرنامج كذلك استقطاب مطوّرين عالميين للمدن الصناعية الجديدة في مُختلف محافظات السلطنة، وكذلك منح تراخيص تطوير للقطاع الخاص العماني والذي يرغب بإقامة المناطق الاقتصادية الخاصة به تحت مظلة «مدائن» كما يتضمن البرنامج إطلاق مشروع توفير كافة الخدمات الحكومية للمطورين والمستثمرين العاملين معها، والعمل متقدم حالياً بمراحل في كافة محاور البرنامج، حيث إن «مدائن» تعمل على إطلاق النافذة الاستثمارية الواحدة «مسار» في كافة مدنها الصناعية خلال العام 2019، وقد تمّ إنجاز الكثير في هذا المجال، حيث تم الانتهاء من تحديد كافة المواقع، وتم طرح مناقصة الأعمال الهندسية لتنفيذ مكاتب مسار والتي ستكون نافذة واحدة لكافة الخدمات التي يحتاجها المُستثمرون، وقد بدأ العمل فعلياً في النافذة الاستثمارية الواحدة في المنطقة الحرة بالمزيونة مؤخراً، حيث أصبح بإمكان أصحاب الأعمال والمُستثمرين الحصول على تراخيص إصدار السجلات التجارية والتراخيص الصناعية والمأذونيات، ومجموعة أخرى من الخدمات المُتعلقة بالعمليات الاستثمارية في مدة لا تتجاوز الثلاث ساعات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X