الراية الرياضية
عاد لناديه وخاض التدريبات بمعنويات عالية

استقبال حافل لبوعلام بمعسكر الزعيم

عيال الذيب في قمة السعادة بعودة «الجوكر» لفريقه

متابعة – حسام نبوي:

حظي خوخي بوعلام لاعب الفريق الأوّل لكرة القدم بنادي السد باستقبال حافل من قبل زملائه عند وصوله إلى مقرّ بعثة الزعيم في ساعة متأخّرة من مساء أوّل أمس، ووضح جلياً مدى الترحاب بعودة اللاعب مرة أخرى بعد فاصل من الإثارة عاشه كل السداوية مؤخراً بشأن انتقال خوخي بوعلام إلى صفوف الغرافة لمدة أربعة مواسم في مفاجأة من العيار الثقيل للوسط الرياضي بأجمعه باعتبار خوخي من اللاعبين المهمين جداً سواء مع السد أو المنتخب، والكل استغرب كيف للسد أنّ يترك لاعباً بحجم خوخي بوعلام يرحل من بين صفوفه وهو لديه استحقاقات هامة جداً في الموسم الجديد يبدأها بالتحدي الآسيوي بمواجهة الدحيل في ذهاب دور ال 16 من دوري أبطال آسيا بملعب الجنوب يوم 6 أغسطس، وبعدها بأسبوع مباراة الإياب باستاد جاسم بن حمد ثم مواجهة الدحيل ثالثاً في بطولة السوبر القطري على كأس الشيخ جاسم في تاريخ 13 أغسطس بافتتاح البطولات المحلية.. فالسد يتطلع إلى التأهل الآسيوي والمُنافسة بقوة على البطولات المحلية، ويحتاج لهذا الموسم الشاق لجميع لاعبيه وعلى رأسهم خوخي بوعلام حتى وإن كان هناك خلاف على تجديد تعاقده إلا أنه كان من الصعب رحيل خوخي بهذه السهولة، ورغم ما أثير في «مسلسل» خوخي مع الغرافة والسد خلال الساعات القليلة الماضية والذي خطف أنظار كل متابعي كرة القدم، ورغم القلق الذي تسرّب إلى جماهيرالسد إلا أن الزعيم كان واثق الخطى ويعلم جيداً كيف يتعامل مع الأزمة، مؤمناً موقفاً قانونياً، كما ينبغي لينهي الجدل ويعود خوخي اللاعب «الجوكر« إلى مكانه الطبيعي ويتنظم في تدريبات عيال الذيب بمعسكره الإعدادي الذي يقيمه بإسبانيا استعداداً للموسم الجديد، وجاء إعلان السد عن وصول خوخي إلى معسكره لتشتعل مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الجماهير السداوية والغرفاوية أيضاً.

خوخي انتظم في تدريبات عيال الذيب أمس بمعنويات مرتفعة، وحرص جميع زملائه بالفريق على تهنئته بالعودة مرة أخرى إلى السد بعد مسلسل من الإثارة والتشويق عاشته الجماهير القطرية في صفقة خوخي، وإن كان البعض يتكهن باستمرار المسلسل في حالة وجود أي رد فعل من قبل الغرافة خلال الساعات القليلة المقبلة.

خوخي يتحدث من إسبانيا بعد عودته للزعيم:

أمامنا موسم حافل بالتحديات ونسعى للفوز بكل الألقاب

لقب آسيا هدفنا الأكبر في السد

لدينا مدرب يعرفنا ونعرفه ونام تاي إضافة مهمة للفريق

الموسم الماضي كان من أفضل سنوات عمري في عالم كرة القدم

إسبانيا – الراية:

أكّد نجم فريق السد خوخي بوعلام أن الهدف الأكبر لفريقه هذا الموسم هو لقب دوري أبطال آسيا.. وفي حوار أجراه معه موقع نادي السد عقب عودته إلى الفريق مجدداً وتجديد تعاقده مع عيال الذيب، بعد ما أثير خلال الساعات القليلة المقبلة بشأن انتقاله إلى نادي الغرافة، لم يتطرق نهائياً إلى موضوع الغرافة والعودة مجدداً إلى السد وركّز في الحوار على أهمية المرحلة المقبلة للزعيم خاصة أن الموسم المقبل مملوء بالتحديات والصعوبات محلياً وآسيوياً. وقال: هدفنا هذا الموسم المنافسة على لقب دوري الأبطال، لدينا مدرب جديد وهو الإسباني تشافي ونحن نعرفه جيداً، ونتمنى له التوفيق في عالم التدريب بعد الفوز بخبرته كلاعب، ونسعى للفوز بها كمدرب.

وأضاف: لدينا مُباراة صعبة أمام الدحيل في دور ال16 لدوري الأبطال، ونحن في الفترة الحالية نجهز أنفسنا لهذه المُباراة والتي ستكون كبيرة، لاسيما أن طموح أبناء الزعيم الفوز بدوري أبطال آسيا.

وبخصوص الموسم الماضي وما قدّمه مع الفريق السداوي، قال بوعلام: الموسم الماضي كان من أفضل سنوات عمري في عالم كرة القدم بعد تقديم مردود مميز والفوز بالدوري والمنافسة على دوري الأبطال مع السد والفوز بكأس آسيا مع العنابي.

وتابع : قدمت مستوى مميزاً خلال الموسم الماضي بعد التحضير الجيد مع فريقي، وسنعمل على تحقيق المزيد من البطولات وأولها كأس السوبر، ونحن متشوّقون لذلك لإسعاد جماهير الزعيم.

وحول مجموعة اللاعبين في الفريق حالياً، أشار نجم الزعيم إلى أن السد يضمّ مجموعة مميزة من اللاعبين، ولا يوجد اختلاف كبير عن الموسم الماضي، باستثناء انضمام الكوري نام تاي هي والذي نعرفه في بطولة الدوري القطري وهو لاعب كبير ويعتبر إضافة قوية للفريق السداوي.

جماهير الغرافة غاضبة.. والسداوية سعداء

اختلفت ردود أفعال الجماهير حول خبر عودة اللاعب خوخي بوعلام إلى السد وانتظامه في المعسكر الإعدادي للموسم الجديد الذي يقيمه بإسبانيا، حيث لقي الخبر استحسان جميع الجماهير السداوية التي أشادت بتحرك الإدارة السداوية سريعاً عقب إعلان الغرافة تعاقدها مع اللاعب لأربع سنوات، وذلك من أجل الحفاظ على حقوق النادي، وجاء التحرك بشكل قانوني حتى عادت الأمور إلى نصابها الصحيح مرة أخرى وعاد خوخي إلى مكانه الطبيعي كأحد أهم العناصر في صفوف الفريق، في المقابل اشتعلت جماهير الغرافة غضباً بسبب فشل انضمام اللاعب إلى قلعة الفهود، وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعيّ كتاب المخالصة الذي حصل عليه خوخي من إدارة نادي السد والذي يستند إليه الغرافة في تعاقده مع اللاعب إلا أن الردود كانت بنشر قصاصات من لوائح اتحاد الكرة والتي تؤكّد على أن هذا الكتاب فقد قيمته خاصة أن المخالصة لم تتمّ في الاتحاد كما تنصّ اللائحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X