الراية الإقتصادية

لبنان ملتزم بالإصلاحات الاقتصادية

بيروت – رويترز:

تعهدت الحكومة اللبنانية بإحراز تقدم سريع على صعيد الإصلاحات لمواجهة أزمة اقتصادية متفاقمة دفعت وكالة فيتش لخفض تصنيف لبنان الائتماني أمس الأول الجمعة.

وقال الرئيس ميشال عون، بعد أن خفضت وكالة فيتش تصنيفها الائتماني للبلاد إلى CCC لمخاوف متعلقة بخدمة الدين، إن الأزمة الحالية تتشكل منذ سنوات طويلة لكن «الجميع» يساهم حاليا في معالجة أسبابها.

وأكدت وكالة ستاندرد آند بورز تصنيف لبنان الائتماني عند (B-/B) وقالت إن التوقعات ما زالت سلبية. وتعتبر الوكالة احتياطات العملة الأجنبية في لبنان كافية لخدمة الدين الحكومي «في المدى القريب». غير أن وزير المال اللبناني علي حسن خليل قال لرويترز إن تقريري فيتش وستاندرد اند بورز أكدا الحاجة الماسة للإصلاح الذي تأخرت فيه الحكومة كثيرًا، مضيفًا أن «هذا التصنيف هو تذكير للبنان بأن عمل الحكومة ليس ترفًا بل ضرورة قصوى في المرحلة القادمة».

وقال «التصنيف يصف الأمور كما نعرفها ونعمل على معالجتها من خلال الإصلاحات الهيكلية التي بدأنا بها وسنزيد وتيرتها».

وأضاف في تصريحاته لرويترز «نحن سنتصرف بمسؤولية مع التقرير. نحن واثقون بأننا سنستطيع الخروج من الأزمة نحو مزيد من الاستقرار».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X