الراية الرياضية
بعد انتهاء أزماته مع منتخب السامبا

نيمار يعود بذهن صافٍ للبرازيل

بوينس آيرس – د ب أ:

تصدّر النجم البرازيلي نيمار عناوين الصحف بسبب أعماله خارج الملعب بدلاً من داخله بعد أسابيع من التكهّنات بشأن انتقاله من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، يعود نيمار للمنتخب البرازيلي ومازال لاعباً في فريقه الفرنسي.

بعيداً عن هذا، بدأ يتعافى من الإصابة، كما أنه حصل على دور كضيف شرف في مسلسل تابع لشبكة «نتفليكس». ومع ذلك، في النهاية، حان الوقت للعودة لما يفعله بشكل أفضل خلال مباراة ودية للمنتخب البرازيلي أمام نظيره الكولومبي في ميامي وأمام بيرو، في لوس أنجليس بعدها بأربعة أيام. وظهر نيمار مرتاحاً بينما كان يلتقي زملاءه للتدريب في ميامي. ورحّب نيمار بزملائه والمدرب تيتي وعلى وجهه ابتسامة، والتقط صوراً مع الجماهير ومازح صديقه داني ألفيش. وبعدها، مرّر نيمار تمريرات حاسمة خلال التدريبات، ونشر على تطبيق «إنستجرام» صورة له وهو يضحك مع زملائه وعلّق عليها «سعادة». ولم يلعب نيمار أي مباراة منذ بداية يونيو. وابتعد اللاعب عن المشاركة في بطولة كوبا أمريكا بسبب إصابة في الكاحل، وتابع المنتخب البرازيلي وهو يتوّج باللقب من المدرّجات.

وجلب العمل الجماعي النجاح للفريق بدون نجمه الأول الذي اضطر لمتابعته من المُدرّجات. وبعد الإجازة الطويلة، لم تتضح بعد مدى جاهزية نيمار ومازال بحاجة لإظهار أنه مازال بإمكانه اللعب مع الفريق والحصول على مركزه في الهجوم بدون أسئلة أو إذا كان يتعيّن عليه إثبات أنه يستحث ارتداء قميص منتخب بلاده. وتم استدعاء الشاب فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد وسيتحدى نيمار للحصول على مركز، حتى وإذا كان مازال ينظر له كأنه الأقدم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X