أخبار عربية
بركان الغضب يثور ويقطع الإمداد على الميليشيات

ليبيا: الوفاق تتقدم بجميع المحاور وتقصف قوات حفتر

طرابلس – وكالات:

أكدت تقارير ميدانية بأن عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق تقدمت -أمس- في جميع محاور القتال بطرابلس، حيث قصفت بالمدفعية والطيران قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وأجبرتها على الانسحاب من مواقعها الأمامية. وقال مصدر ليبي إن قوات حكومة الوفاق الليبية سيطرت على موقع متقدم كانت تتخذه قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر منصة لإطلاق صواريخ جراد والمدفعية على العاصمة طرابلس. ويقع الموقع في محور السبيعة جنوب غرب طرابلس. كما شنت قوات الوفاق هجوماً من عدة محاور على مواقع قوات حفتر في منطقتي عين زارة ووادي الربيع جنوب شرق العاصمة. وقال الإعلام الحربي التابع لحكومة الوفاق إن قوات حفتر انسحبت من مواقعها الأمامية في محور عين زارة، وأضاف أن سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق شنّ عدة غارات على المواقع الخلفية لقوات حفتر في ضواحي مدينتي طرابلس وترهونة. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الناطق الرسمي باسم قوات الوفاق العقيد الطيار محمد قنونو، قوله إن «ما يحدث اليوم بداية تقدم قوات الوفاق في جميع المحاور». وأضاف أن «العمليات انطلقت منذ صباح أمس الباكر وفق خطة عسكرية مُعدة، وبناء على التعليمات الصادرة، وشاركت فيها القوات البرية والطيران الحربي». وأكد قنونو احتدام المعارك في مناطق وادي الربيع وعين زارة والسبيعة جنوب طرابلس، وقال إن قوات الوفاق دمرت عربتي نقل عسكري لقوات حفتر تحملان صواريخ جراد في منطقة وادي دينار جنوب بني وليد. وعلى صفحتها في فيسبوك، نشرت عملية بركان الغضب صوراً تظهر إصابة العربتين، وقالت «إنهما كانتا في طريقهما لدعم قوات حفتر». وأفادت عملية بركان الغضب التي تقود المعارك ضد قوات حفتر، بأن المدفعية الثقيلة التابعة للوفاق تستهدف اليوم بشكل دقيق تجمعات لقوات حفتر في منطقة السبيعة ومثلث القيو بوادي الربيع، مؤكدة وصول تعزيزات عسكرية إلى محاور القتال. في سياق متصل، كشف المصدر ذاته، أن طائرات تابعة لحكومة الوفاق، استهدفت صباح أمس شاحنتين تحملان راجمتي صواريخ «جراد»، تابعتين لميليشيات حفتر، بمنطقة وادي دينار بالقرب من بني وليد. وشدد على أن «معظم طرق الإمداد التي تسلكها قوات حفتر لدعم ميليشياتها على جبهات طرابلس، أصبحت مكشوفة لطيران وقوات الوفاق». وأظهرت صور بثتها صفحات محلية ليبية، شاحنتين عسكريتين مدمرتين، تتصاعد منهما أعمدة الدخان.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X