fbpx
المحليات
نظمتها الجمعية القطرية تحت عنوان «حياتك بعد رحلة العلاج»

ورشة لدعم وتمكين المتعايشات مع السرطان

فقرات توعوية عن الآثار الجانبية للمرض وكيفية العلاج

الدوحة – الراية:

 نظمت الجمعية القطريّة للسرطان ورشة «حياتك بعد رحلة العلاج» ضمن برنامج «ابتسامتك حياتنا» لدعم وتمكين المتعايشات مع السرطان من المرضى والمتعافين وذويهم من مقدمي الرعاية لهم.

استهدفت الورشة السيدات فقط حفاظاً على الخصوصية ومناقشة الآثار الجانبية للمرض والعلاج، وتناولت العديد من الفقرات التوعوية أبرزها جلسة حوارية بعنوان «حياتك بعد رحلة العلاج» قدمتها طبيبة متخصصة بالأورام ناقشت خلالها أهم الآثار الجانبية للمرض وكيفية العلاج بجميع مراحله وكيفية تجاوزها ونصائح للحفاظ على نظام حياة صحي.

وقالت رهف وصفي مسؤول جماعات الدعم بالجمعية القطرية للسرطان، إن الورشة سلطت الضوء على مراحل التعافي الثلاث وهي المرحلة الأولية التي تبدأ من التشخيص إلى نهاية مرحلة العلاج الأوليّة ويكون التركيز فيها على العلاج، والمرحلة الثانية التي تبدأ بعد الانتهاء من العلاج الأولي ويتم فيها التركيز على الآثار الجانبيّة للمرض وعلاجه، والمرحلة الثالثة وهي مرحلة التعافي التي تبدأ بعد تجاوز مرحلة العلاج وآثاره الجانبية ويكون التركيز فيها على الآثار طويلة المدى للمرض وعلاجه.

وأضافت إن الورشة ركزت أيضاً على تقديم النصائح حول كيفية استعادة المريضة حياتها الطبيعية بعد العلاج أهمها إعادة التوفيق بين الحياة الاجتماعية سواء داخل الأسرة أو في المجتمع وكيفية إعادة دمجهم في بيئة العمل والتعامل مع الأعباء الماليّة وإيجاد المعلومات والنصائح الهامة للمحافظة على نظام حياة صحي إلى جانب تحسين القدرات البدنية والنفسية لممارسة نشاطات حياتهن اليومية قدر المُستطاع.

 

كما تضمنت الورشة العديد من الفقرات، بينها فقرة بعنوان «كوني جميلة» التي تخص الجمال لتجاوز أهم الآثار الجانبية للمرض والعلاج التي تؤثر على شكل المرأة وجمالها كمشاكل البشرة والشعر والأظافر وغيرها، وذلك من خلال مشاركة إحدى طبيبات الأمراض الجلدية التي قدمت أهم النصائح الجمالية لتجاوز الآثار الجانبية لهذه المراحل، حيث ركزت على أنها آثار مؤقتة ستنتهي بعد فترة من انتهاء العلاج، بالإضافة إلى أنها ركزت على اهمية الإجراءات الوقائية التي تبدأ قبل فترة بسيطة من بداية العلاج الكيماوي أو الإشعاعي وتستمر بعد التعافي، فضلاً عن التأكيد على أهمية استشارة الطبيب لأي مستحضرات أو مرطبات للبشرة أو الشعر قبل استخدامها.

وتضمنت الورشة فقرة لخبيرة تجميل عرضت خلالها كيفية تجاوز بعض الآثار الجانبية وإخفاء بعض عيوب البشرة والتصبغات الناتجة عن العلاج بالإضافة إلى استضافة مصممة لعرض بعض النصائح حول كيفية وضع الحجاب واستخدام لفات مختلفة لإخفاء بعض الآثار بشكل مؤقت، كما تمّ تقديم خدمات مساج وتجميل للمشاركات بالإضافة إلى استشارة خبيرة تغذية لقياس كتلة الجسم وتقديم أهم النصائح للمحافظة على جسم ووزن صحي قدر المُستطاع.

وأوضحت أنه خلال الورشة تمّ عرض عدد من قصص المتعايشين مع المرض وكيف استطاعوا بثّ الأمل في نفوس الآخرين عبر مشاركة قصصهم من خلال كافة المنافذ المتاحة، لتصبح شعاعاً مشرقاً وأملاً جديداً لذويهم من المرض.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X