fbpx
أخبار عربية
الأردن يدعو مجلس الأمن للتحرك

السلطة تطالب بإجراءات دولية عاجلة لوقف أطماع نتنياهو

عواصم- وكالات:

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات رادعة على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإجبارها على التراجع عن مخططاتها لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، ومحاسبتها على انتهاكاتها وخروقاتها الجسيمة للقانون الدولي والشرعية الدولية.

وقالت الخارجية في بيان أمس، إن أركان الائتلاف اليميني الإسرائيلي الحاكم وعلى رأسهم بنيامين نتنياهو يبذلون قصارى جهدهم لتسريع طرح قضية ضم الضفة الغربية المحتلة أو أجزاء واسعة منها كموضوع ساخن في النقاش والجدل العام في الكيان الإسرائيلي، ليس فقط في السباق الانتخابي الحالي وإنما أيضاً كقضية حاضرة في أجندات الأحزاب الإسرائيلية، خاصة في الفترة التي ستلي الانتخابات، التي تتزامن وفق الوعود الأمريكية بطرح (صفقة القرن).

ونبهت إلى أن هذا الحِراك الاستعماري والوعود بضم أجزاء من الضفة الغربية تعكس حقيقة ما يجري من عمليات تهويد وضم ميدانية واسعة النطاق في طول وعرض الضفة الغربية المحتلة. وأدانت الخارجية عمليات الضم والابتلاع للأرض الفلسطينية المحتلة سواء الصامتة منها أو المعلنة، وحذرت من مخاطر وتداعيات التوسع الاستعماري التهويدي لأرض دولة فلسطين على فرص تحقيق السلام وفقا لمبدأ حل الدولتين. وشددت على أن عمليات تعميق الاستيطان ووعود نتنياهو وغيره بضم أجزاء من الضفة الغربية لا تعدو كونها مراسم تأبين متواصلة للحل السياسي للصراع وفقا للمرجعيات الدولية وفي مقدمتها حل الدولتين.

وتساءلت: متى سيتخذ مجلس الأمن والدول التي تدعي الحرص على السلام وعلى مبدأ حل الدولتين إجراءات عملية لإنقاذ السلام، وحل الدولتين من براثن الاستيطان الاستعماري ؟. من جانبه دعا الأردن أمس مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف صريح بإدانة إعلان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عزمه ضم مستوطنات إسرائيلية لا شرعية في الأراضي الفلسطينية وفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت.

وطالب وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، خلال لقائه سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، المعتمدين لدى الأردن، بـ «اعتبار الإعلان خرقاً فاضحاً للقوانين الدولية وقرارات الشرعية الدولية وتصعيداً خطيراً ينسف الأسس التي قامت عليها العملية السلمية ويدفع المنطقة برمتها نحو العنف وتأجيج الصراع».

وأكد الصفدي على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل فاعل وسريع، حيث وضع الصفدي ممثلي الدول في صورة التداعيات الكارثية للإعلان الإسرائيلي على جهود تحقيق السلام الدائم في المنطقة، معتبرا أن الإعلان إن نفذ سيقوض حل الدولتين الذي يشكل السبيل الوحيد لحل الصراع وسينهي العملية السلمية، ما سيكرس بيئة من اليأس ستتفجر غضبا وعنفا مما يهدد السلم والأمن في المنطقة برمتها.

حماس تعلن استشهاد أحد نشطائها

غزة- د ب أ:

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، امس، استشهاد أحد نشطائها داخل «نفق للمقاومة». وأفاد بيان صادر عن الكتائب بأن الناشط البالغ 25 عاما، وهو من سكان خان يونس بجنوب القطاع، قضى «في حادث عرضي أثناء عمله في نفق للمقاومة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X