fbpx
الراية الإقتصادية
خلال فعاليات اليوم المهني لـ QNB.. وزير التنمية الإدارية:

إطلاق مبادرات لزيادة توطين الوظائف قريباً

زيادة نسبة التقطير تعزز الاقتصاد الوطني

فرص وظيفية للمواطنين في جميع المجالات

حريصون على تأهيل الكوادر القطرية

آل خليفة: 50% تقطير الوظائف بـ QNB

الدوحة – الراية:

كشف سعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، عن الإعداد لإطلاق مبادرات جديدة تهدف إلى زيادة نسب توطين الوظائف والتقطير في العديد من القطاعات والمجالات بالدولة سترى النور قريبا، مشيرا إلى أن هذه المبادرات سوف تعمل على تعزيز إجراءات التعاون بين الشركات والجهات المختلفة.

وإشار سعادته إلى العمل على رفع نسب التقطير وتوفير فرص وظيفية للمواطنين، الذين أثبتوا كفاءتهم وجدارتهم وقدرتهم على العمل في جميع المجالات، مشيرا إلى أن زيادة نسب التقطير وتأهيل الكوادر القطرية، تساهم في تعزيز مساهمة هذه الكوادر في دفع عجلة الاقتصاد الوطني.

وقال سعادة وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، على هامش فعاليات اليوم المهني الذي نظمته مجموعة بنك قطر الوطني (QNB) أمس إن هناك تنسيقا بين مختلف المؤسسات والجهات العاملة في الدولة من أجل تفعيل العديد من الإجراءات وتعزيزها خلال الفترة المقبلة، فضلا عن رفع مستوى التنسيق بين هذه الجهات سعيا إلى زيادة نسب التقطير وتوفير فرص وظيفية للمواطنين في جميع المجالات.

وأشاد سعادة وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، بتنظيم مجموعة بنك قطر الوطني (QNB) لليوم المهني الذي يهدف لاستقطاب خريجي الجامعات القطرية والباحثين عن وظائف، مشيرا إلى أن مجموعة بنك قطر الوطني من المؤسسات الرائدة في مجال توطين الوظائف وزيادة نسب التقطير وتأهيل الكوادر القطرية.

كما ثمن سعادته ما تقوم به الجهات الأخرى بالدولة في سبيل تطوير الكوادر القطرية وتوفير الفرص المتميزة للمواطنين وتأهيلهم وتدريبهم ورفع مستوى كفاءتهم في العديد من القطاعات.

وأفاد السيد عبدالله مبارك آل خليفة الرئيس التنفيذي بالوكالة لمجموعة بنك قطر الوطني (QNB) بأن تنظيم المجموعة لليوم المهني حدث مهم سواء للخريجين الجدد والباحثين عن وظائف في القطاع المالي والمصرفي أو حتى بالنسبة للبنك.

وأشار إلى أن نسبة التقطير في المجموعة تعتبر من أعلى نسب التقطير في القطاع المصرفي، حيث فاقت 50% كما تبلغ نسبة القطريين في الوظائف القيادية العليا أكثر من 77% فيما تفوق نسبتهم في المناصب القيادية لإدارة فروع البنك أكثر من 82%، وتشكل مشاركة المرأة في مختلف قطاعات المجموعة نسبة تزيد على 40%.

وشدد على أن هذه النسب تدل على مدى نمو وتطور مستوى الموظف القطري، مؤكدا أيضا أن المجموعة تطرح العديد من الوظائف في القطاع المالي والمصرفي، سعيا لزيادة نسبة الموظفين القطريين خلال الفترة المقبلة وتماشيا مع سياسة التقطير.

وبين أن المجموعة توفر بيئة مميزة للتطوير والتدريب بما يساهم في رفع كفاءة الموظفين، كما تمنح موظفيها فرصة لاكتساب الخبرة في فروعها خارج الدولة.

ونوه إلى الحضور اللافت من قبل الطلاب والخريجين، وذلك للاطلاع على الفرص المطروحة من قبل المجموعة. ولدينا وظائف متوفرة في أكثر من مجال، تشمل المجالات المالية والإدارية ودائما نتطلع لزيادة عدد القطريين في البنك، مشددا على أنه لا يوجد رقم محدد للمستهدف استقطابهم، فالأهم بالنسبة لنا الحصول على كفاءات جيدة تمثل إضافة للبنك.

وبين أن المجموعة توفر بيئة مميزة للتطوير والتدريب بما يساهم في رفع كفاءة الموظفين، كما تمنح المجموعة موظفيها فرصة لاكتساب الخبرة سواء في الفروع الداخلية بدولة قطر أو في فروعها خارج الدولة، المنتشرة في أكثر من 31 بلداً حول العالم.

وأشار إلى أن المجموعة أقامت عددا من الشراكات مع الجامعات مثل جامعة قطر، وذلك من أجل تطوير الكفاءات عبر التدريب وتقديم بعثات للطلبة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X