الراية الرياضية
اختبار صعب لبرشلونة في المشهد الأول لدوري الأبطال

ليفربول يجدد الموعد مع نابولي

نابولي – أ ف ب:

يبدأ ليفربول الإنجليزي حملة الدفاع عن اللقب الذي توج به الموسم الماضي على حساب مواطنه توتنهام، بمواجهة متجددة اليوم مع مضيفه نابولي الإيطالي، فيما سيكون برشلونة الإسباني أمام رحلة صعبة في ألمانيا ضد بوروسيا دورتموند في الجولة الأولى من مسابقة دوري أبطال أوروبا. على ملعب «سان باولو»، يحل ليفربول ضيفا على نابولي وهو مدرك بأن الأمور لن تكون سهلة على الإطلاق استنادا إلى مواجهة الفريقين الموسم الماضي حين تأهل فريق «الحمر» إلى ثمن النهائي كثاني المجموعة الثانية خلف باريس سان جرمان الفرنسي وبفارق الأهداف فقط عن منافسه الإيطالي، بعدما تبادلا الفوز كل على ملعبه بنتيجة واحدة 1-صفر. وخلافا للموسم الماضي حين كانت المجموعة تضم سان جرمان، يبدو ليفربول ونابولي مرشحين بقوة للحصول على بطاقتي المجموعة الخامسة إلى الدور ثمن النهائي بما أنها تجمعهما بريد بول سالزبورغ النمسوي وغنك البلجيكي. وعلى ملعب «سيغنال إيدونا»، يفتتح برشلونة مشواره في المسابقة القارية التي توج بلقبها خمس مرات لكن آخرها يعود إلى عام 2015، بمواجهة صعبة ضد دورتموند ضمن المجموعة السادسة التي تعتبر «مجموعة الموت»، بما أنها تضم أيضا إنتر ميلان الإيطالي الذي يلتقي على ملعبه مع سلافيا براج التشيكي. وستكون مواجهة «سيغنال إيدونا بارك» الأولى بين دورتموند وبرشلونة في المسابقة القارية، لكنهما التقيا سابقا على الكأس السوبر القارية عام 1998 حين توج النادي الكاتالوني باللقب بفوزه ذهابا على أرضه 2-صفر قبل التعادل إيابا 1-1 (كانت تقام بنظام مباراتي ذهابا وإيابا). وتلقى جمهور برشلونة خبرا سارا قبيل المواجهة الهامة ضد دورتموند بعودة نجمه ميسي إلى التمارين الجماعية بعد غيابه منذ نحو شهر بداعي الإصابة، ثم إعلان النادي الكاتالوني الإثنين إدراج اسمه ضمن تشكيلة المباراة، مرفقا ذلك بمقطع فيديو للنجم الأرجنتيني يدخل أرضية الملعب مع تعليق «عاد ليو ميسي».

وتعرض الأرجنتيني لإصابة في ربلة الساق اليمنى خلال الحصة التدريبية الأولى بعد الإجازة الصيفية منتصف شهر أغسطس، ما أبعده عن المباريات الأربع التي خاضها فريقه حتى الآن في الليغا. ويدخل الفريقان إلى مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة بعد الفوزين الكاسحين اللذين حققاهما في الدوري المحلي، دورتموند على باير ليفركوزن 4-صفر بفضل ثنائية ماركو رويس، وبرشلونة على فالنسيا 5-2 بفضل ثنائية للعائد من الإصابة الأوروغوياني لويس سواريز. وفي المجموعة الثامنة، تبدو المنافسة مفتوحة تماما بوجود تشلسي الإنجليزي، بطل مسابقة «يوروبا ليج»، وفالنسيا الإسباني الذي أقال مدربه مارسيلينو جارسيا وعين بدلا منه ألبير سيلاديس الذي سقط في اختباره الأول أمام برشلونة 2-5، وأياكس أمستردام الهولندي صاحب الإنجاز الموسم الماضي حيث جرد ريال مدريد الإسباني من اللقب وبلغ نصف النهائي بعد إقصائه يوفنتوس الإيطالي، إضافة إلى ليل الفرنسي. ويبدأ تشلسي المشوار على أرضه ضد فالنسيا، فيما يلعب أياكس على أرضه أيضا ضد ليل. ويلعب اليوم أيضا ليون الفرنسي مع زينيت سان بطرسبورج الروسي، وبنفيكا البرتغالي مع لايبزيغ الألماني ضمن منافسات المجموعة السابعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X