fbpx
المحليات
دعم آلاف النازحين في اليمن والعراق وبنغلاديش بقيمة 5 ملايين دولار

قطر الخيرية والمفوضية السامية توقعان 3 اتفاقيات

مساعدات نقدية للعائلات النازحة باليمن والعراق

مساهمات قطر الخيرية خففت معاناة آلاف اللاجئين والنازحين

خالد خليفة: قطر الخيرية شريك رئيسي لمفوضية اللاجئين

الكواري: ملتزمون بإحداث فرق إيجابي في حياة المحتاجين والمتضررين

نيويورك -الراية: وقّعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومؤسسة قطر الخيرية أمس 3 اتفاقيات بقيمة إجمالية تبلغ 5 ملايين دولار، لدعم الآلاف من النساء والرجال والأطفال النازحين في اليمن والعراق وبنغلاديش.

تمّ توقيع الاتفاقيات من قبل السيد خالد خليفة، الممثل الإقليمي لمفوضية اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي، والسيد يوسف بن أحمد الكواري، الرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر الخيرية، خلال جلسة لمناقشة «دور الرياضة في حماية وتمكين اللاجئين والنازحين داخلياً» نظّمتها قطر الخيرية على هامش الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة. ستوفر هذه المساهمة الكريمة مساعدات نقدية ملحّة لصالح العائلات النازحة داخلياً في اليمن والعراق، بالإضافة إلى تطوير مرافق المياه والصحة والصرف الصحي للاجئين الروهينغا، والمجتمعات المضيفة في بنغلاديش.

قال السيد خالد خليفة، الممثل الإقليمي لمفوضية اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي، تعقيباً على الشراكة مع قطر الخيرية: «إن قطر الخيرية كانت شريكًا رئيسيًا لمفوضية اللاجئين منذ سنوات عديدة. لقد ساهم دعمها بشكل مباشر في التخفيف من معاناة الآلاف من اللاجئين والنازحين داخلياً حول العالم. لهذه الشراكات أهمية كبيرة لأنها تدعم جهود مفوضية اللاجئين في تقديم مساعدات عاجلة لإنقاذ الأرواح ولتلبية معظم الاحتياجات الإنسانية الملحة في منطقتنا وخارجها».

في بنغلاديش، تهدف المساهمة إلى دعم جهود مفوضية اللاجئين المستمرة لتعزيز وتطوير مرافق المياه والصرف الصحي في مخيمات اللاجئين الروهينغا في منطقة كوكس بازار، وهذا يشمل زيادة إمدادات المياه الصالحة للشرب، إنشاء مرافق جديدة للاستحمام، وكذلك تركيب وصيانة المراحيض المزودة بخدمات إزالة الترسبات من خزانات الصرف الصحي الأكثر ملاءمة لطبيعة التضاريس. ستعمل هذه الجهود على تحسين الظروف المعيشية لنحو 12,600 شخص من اللاجئين الروهينغا، والمجتمع المضيف.

بالنسبة للعراق واليمن، تمّ التبرع من خلال صندوق الزكاة المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية. يساعد صندوق الزكاة التابع لمفوضية اللاجئين الآلاف من الأسر الأكثر ضعفاً من اللاجئين والنازحين داخلياً في الحصول على مساعدات نقدية لتغطية النفقات الأساسية مثل الإيجار والغذاء والرعاية الصحية وتسديد الديون. تهدف المساهمة إلى مساعدة أكثر من 71,000 شخص من النازحين داخلياً عبر المساعدات النقدية، بما في ذلك الأسر التي ترعاها أمهات وحيدات، مما سيمكنهم من تلبية احتياجاتهم الأكثر إلحاحاً.

من جانبه، قال السيد يوسف بن أحمد الكواري، الرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر الخيرية: «إنّ قطر الخيرية ملتزمة بإحداث فرق إيجابي في حياة المحتاجين والمتضررين، وتضمن شراكتنا مع مفوضية اللاجئين دعمنا للمبادرات المنقذة للحياة التي تلبّي الاحتياجات الإنسانية الطارئة للنازحين في جميع أنحاء العالم».

منذ عام 2011، ساهمت شراكة مفوضية اللاجئين مع قطر الخيرية في مساعدة أكثر من مليون لاجئ ونازح في جميع أنحاء العالم عبر مشاريع التعليم والرعاية الصحية والمأوى والمساعدات النقدية والإغاثة العاجلة في حالات الطوارئ.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X