fbpx
المحليات
في مقدمتها استكمال إنجاز مشاريع البنية التحتية بمختلف الدوائر

12 ملفاً على طاولة المجلس البلدي في الدورة السادسة

مناقشة مشاريع كأس العالم وسكن العزاب بمناطق العائلات

أعضاء بالمجلس لـ الراية: الدورة السادسة استثنائية

طرح ظاهرة تقسيم الفيلات والشقق السكنية ومشاريع التشجير

تعزيز التعاون مع البلدية والجهات المعنية لحلّ مشاكل المواطنين بالدوائر

كتب – عبدالحميد غانم:

ملفاتٌ كثيرةٌ تنتظر المجلس البلدي المركزي في دورته السادسة التي تنطلق اليوم، ويعتبرها الجميع دورةً استثنائية، إذ ينتظرها فعالياتٌ كثيرة وحدث رياضي عالمي، وهو تنظيم كأس العالم 2022، حيث يأمل أعضاء المجلس البلدي تعزيز التعاون مع جميع جهات الدولة لتنظيم بطولة استثنائية لا مثيل لها في التاريخ، إلى جانب مشاريع البنية التحتية والخدمات المقدّمة لدوائرهم.

ومن أبرز الملفات التي سيطرحها الأعضاء على المجلس وتقديم مقترحات بشأنها، استكمالُ مشاريع البنية التحتية بدوائرهم ووضعها على رأس أولويات المجلس في دورته السادسة، بجانب ملف تأخر افتتاح حديقة الحيوان، وسكن العزاب في مناطق العائلات، ومواجهة ظاهرة تقسيم الفيلات، ونقل سوق المواشي خارج الدوحة، وتحويل موقعه إلى حديقة كبيرة، وحلّ مشاكل الصيادين للحفاظ على مهنة الآباء والأجداد، وإقامة سوق للإبل ومشروع لتشجير طريق أبوسمرة، ومواجهة فوضى منح تراخيص محلات المساج التي انتشرت بشكل مبالغ فيه، وملاعب الفرجان، والحدائق، وأعمال تشجير وتجميل الشوارع، واستكمال مشروعات الإنارة بالدوائر باعتبارها من الجماليات، وارتفاع رسوم الكهرباء للعزب، ومقترح لتحويل الحدائق العامة إلى مناطق جذب للعائلات، وطرح مقترح لإقامة مقرّ بكل دائرة لاستقبال مطالب المُواطنين.

 وقال عددٌ من أعضاء المجلس البلدي، في تصريحات لـ الراية، إن الدورة السادسة تختلف عن سابقاتها بالنظر لأهميتها وتوقيتها، لذلك فهي تمثل تحديًا كبيرًا لجميع الأعضاء من أجل استكمال مشروعات البنية التحتية في الدوائر، والاستعداد لاستقبال كأس العالم 2022، خاصة أن مشاريع المونديال الآن في مراحلها النهائية.

وأكّدوا أن هذه الدورة استثنائية في كل شيء، وستناقش العديد من الملفات والمقترحات على مدار الأربع سنوات المقبلة، يأتي في صدارتها استكمال مشاريع البنية التحتية، وأعمال التشجير والإنارة والصرف الصحي، وسرعة تطوير حديقة الحيوان، وسكن العزاب وسط مناطق العائلات ومشاكل الصيادين. وأوضحوا أنّ التعاون القائم بين المجلس ووزارة البلدية والبيئة وكذلك الجهات الأخرى مُتميّز، لكنهم بحاجة إلى المزيد من التعاون والتنسيق عند طرح المشروعات بالدوائر، خاصةً أن كل عضو أدرى بدائرته.

نايف الأحبابي: سوق للإبل وتشجير طريق أبو سمرة

قال نايف علي الأحبابي عضو المجلس البلدي عن الدائرة 21: لدي ملفان مهمان سأطرحهما على المجلس في شكل مقترحات، وهو مشروع لإقامة سوق للإبل بالقرب من تقاطع طريق روضة راشد، ومشروع لتشجير طريق أبوسمرة بعد إنجاز مشروع المياه المعالجة لاستخدامها لري الشارع، إضافة إلى مشروع الإنارة باعتبارها أيضًا من الجماليات.

وأضاف: توجد في دائرتي بعض المناطق البعيدة التي تحتاج لإنارة، وطلبنا بالفعل في الدورة الخامسة إنارتها وتوفير الخدمات لها، بجانب أن لدينا الكثير من الملفات والمقترحات التي سيتم طرحُها خلال الدورة لخدمة الوطن والمُواطن.

ونوّه بالتعاون بين المجلس ووزارة البلدية والبيئة والجهات الأخرى، لكنّه أعرب عن الأمل في المزيد من التعاون والتنسيق.

مبارك فريش: زيادة المساحات الخضراء وتشجير الطرق الخارجية

يقول مبارك فريش عضو المجلس البلدي عن الدائرة الخامسة عشرة: هذه الدورة استثنائية، والأولوية لدينا كمجلس وأعضاء تتركّز على استكمال مشاريع البنية التحتية المُتكاملة والدائمة من إنارة وصرف صحي، وطرق وشوارع داخلية وأرصفة وإنترلوك، وعمليات تشجير وتجميل الشوارع، وزيادة المساحات الخضراء بالدوائر، وعلى الطرق الرئيسيّة والخارجية.

وأضاف: الدولة تقدّم خدماتها للمُواطنين ووضعت حلولًا لتوفير بدائل لتقديم هذه الخدمات للمُواطنين في المناطق التي كانت بحاجة إليها حتى تكتمل مشروعات البنية التحتية والخدمية من أسواق للفرجان، وجمعيات للميرة وحدائق.. أي دائرة تحتاج إلى حدائق، والأمور تسير حسب الأولويات، ومؤخرًا طرحت أشغال إقامة 4 حدائق جديدة على مُستوى الدولة، منها واحدة بدائرتي في منطقة إزغوى.

 

علي الشهواني: تحويل الحدائق العامة إلى مناطق جذب للعائلات

رأى علي فهد الشهواني عضو المجلس عن الدائرة الثانية، أن الأولوية ستكون للبنية التحتية والاستعداد لكأس العالم 2022، بجانب مشاريع دائرته، خاصةً منطقة عنيزة شمال التي تحتاج إلى جمعية للميرة وأسواق للفرجان، إذ لا يوجد بها محلٌ للبقالة وأهالي المنطقة يسيرون مسافة طويلة لشراء احتياجاتهم اليومية.

وقال: لدي مقترح سأطرحه على المجلس للاستفادة من الحدائق العامة وتحويلها إلى مناطق جذب للعائلات، بإقامة قاعات تعليمية وتثقيفية وترفيهية وللفنون التشكيلية ومعارض للأعمال الفنية ومناطق للألعاب الترفيهية للأطفال والشباب.

وأضاف: الذين يذهبون للحدائق العامة قليلون، ولا بد من إيجاد وسائل غير تقليدية لجذبهم، وهذا يتمثل في إقامة معارض للفنون وغيرها من الأنشطة والفعاليات مقابل رسوم مناسبة.

وتابع: من المقترحات طرح إقامة مقرّ للعضو بكل دائرة يستقبل فيه المُواطنين لحلّ مشاكلهم وتلبية مطالبهم، إضافة إلى العمل على تشجير شارعَي اللقطيفية والخشجي بالدائرة، وإقامة ممرات للمشاة والدراجات الهوائية.. نعمل من الآن على تجميل شارع الوسيل بوضع مجسمات تحمل شعار كأس العالم، وأخرى تعبّر عن تراث وثقافة قطر.

 

استكمال مشاريع البنية التحتية ..محمد الهاجري :

إنجاز شبكات الصرف ومياه الأمطار على رأس الأولويات

 قال محمد ظافر الهاجري عضو المجلس البلدي عن الدائرة رقم 23: نحن أمام دورة استثنائية ستناقش ملفات وقضايا عديدة تهم الوطن والمواطن أبرزها تعاون وتكاتف الجميع لتقديم بطولة كأس عالم مميزة لم تحدث في التاريخ وسيكون للمجلس البلدي وأعضائه دور كبير في هذا الإطار، خاصة فيما يتعلق بمشاريع البنية التحتية والخدمات التي تقام في الدوائر، خاصة المدن التي ستقام فيها فعاليات كأس العالم 2022.

وأضاف: تحقيق رؤية قطر 2030 تأتي ضمن أولويات المجلس، فالجميع يقف على قلب رجل واحد لتحقيق الرؤية والوصول بقطر إلى مصاف الدول المتقدمة وهذا يكون من خلال سعي الأعضاء الدؤوب ليكونوا عين الجهات المعنية في دوائرهم وتقديم المقترحات الهادفة التى تخدم تحقيق هذه الرؤية.

وتابع : استكمال مشاريع البنية التحتية في الدوائر ومنها دائرتي ستكون على رأس أولويات المجلس، فمثلا نحن في مناطق الشحانية بحاجة ماسة إلى استكمال مشاريع البنية التحتية لقسائم الأراضي الجديدة وإقامة طرق وشوارع داخلية جديدة ومشاريع الإنارة في الدائرة وإقامة حدائق جديدة وملاعب للفرجان وتطوير الشوارع القديمة كلها ملفات نسعى من خلال الدورة السادسة لإنجازها لخدمة الوطن والمواطن .. وأيضًا منطقتي الخريب والشحانية بحاجة ماسة إلى إنشاء حديقتين جديدتين بجانب إقامة 3 ملاعب للفرجان لخدمة شباب الدائرة، لكن الأهم بالنسبة لنا في الدائرة هو العمل على إنجاز مشاريع الصرف الصحى وشبكة تصريف الأمطار.

 

مشعل النعيمي : مواجهة ظاهرة تقسيم الفيلات السكنية

أكد مشعل عبدالله النعيمي عضو المجلس عن الدائرة الثامنة عشرة أن لديه أكثر من ملف سيطرحها على المجلس في دورته السادسة، أبرزها مواجهة ظاهرة تقسيم الفيلات السكنية، نظرًا لخطورتها وتأثيرها السلبي على البنية التحتية، ولا بد من إيجاد آلية وضوابط قانونية للتعامل مع هذه الظاهرة، لذا نريد حلا جذريا لهذه الظاهرة ونأمل من وزارة البلدية والبيئة وضع آلية للقضاء عليها.

وأضاف: سأطرح على المجلس قضية ارتفاع رسوم الكهرباء على أصحاب العزب، فهناك شكاوى من أصحاب العزب من ارتفاع رسوم الكهرباء ويرون أنها مبالغ فيها، خاصة أن فكرة العزب قائمة على تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم، ولابد من دعم أصحاب هذه العزب لتشجيعهم وتحفيزهم على زيادة الإنتاج وتحقيق الاكتفاء. وأشار إلى حاجة الكثير من الدوائر إلى حدائق. وقال: طلبنا في الدورة الخامسة زيادة ميزانية الحدائق العامة وتطوير القائمة منها خاصة أن لدينا نقص كبير بالحدائق في دائرتي نتمنى سده بإقامة حديقة على الأقل ثم الباقي على مراحل.

 

علي الغانم : سرعة إنجاز مشروع تطوير حديقة الحيوان

أكد علي سلطان الغانم عضو المجلس عن الدائرة السادسة أن الدورة السادسة للمجلس البلدي ستكون من أهم الدورات، لأنها تأتي في وقت مهم للغاية تشهد فيه الدولة مشاريع ضخمة وفعاليات كثيرة خلال السنوات الأربع القادمة، أهمها تنظيم كأس العالم 2022.

وقال: من أهم الملفات التي سأطرحها على المجلس هو ملف مشروع تطوير حديقة الحيوان وسرعة إنجازها وافتتاحها أمام المواطنين والمقيمين وجمهور كأس العالم، خاصة أن أمر الحديقة يهم كل الناس.

وأضاف: هناك ملف آخر مهم للغاية يمس الجميع سأطرحه وهو سكن العزاب في مناطق العائلات، وكذلك ملف منح تراخيص محلات المساج بشكل مبالغ فيه وهو ما يتطلب وضع ضوابط مشددة.

وتابع: على مستوى الدائرة منطقة الوعب تحتاج إلى جمعية للميرة وبعض المناطق تحتاج إلى حدائق جديدة بجانب استكمال ما تبقى من مشاريع البنية التحتية في الدائرة وتحويل الشوارع إلى دائمة لأن معظمها مؤقته بجانب إنجاز مشاريع الإنارة في بعض المناطق الجديدة بالدائرة.

عبدالله المريخي : مشاكل الصيادين من أبرز ملفات الدورة السادسة

قال عبدالله مقلد المريخي: من أهم الموضوعات التي سأطرحها على المجلس البلدي في دورته السادسة هي مشاكل الصيادين وأصحاب الطرادات ومراكب الصيد ودق ناقوس الخطر من انقراض مهنة الآباء والأجداد على واقع قيام أصحاب مراكب الصيد ببيع مراكبهم بالنظر للمشاكل والتحديات التي تواجههم ولم يتم حلها.

وتابع: بجانب ذلك سنعمل على افتتاح متحف الخور خاصة بعد تطويره لتشجيع الحركة السياحية ليس في الخور فقط وإنما في المنطقة الشمالية بجانب أنه سيكون وجهة سياحية لجمهور كأس العالم. وأضاف: الخور تشهد تطورًا كبيرًا على مستوى البنية التحتية وأعمال التشجير والتجميل وإنشاء ميناء جديد والانتهاء من تطوير الكورنيش وهي من المدن السياحية والجميلة، الأمر الذي يتطلب افتتاح متحف الخور لخدمة المنطقة الشمالية وطلاب المدارس، فضلاً عن ضرورة افتتاح سوق الخور لخدمة المواطنين والمقيمين خاصة أنه تم إنجازه منذ فترة طويلة.

عبدالرحمن الخليفي: نقل سوق المواشي وتحويل الموقع إلى حديقة

قال عبدالرحمن عبدالله الخليفي عضو المجلس البلدي عن الدائرة العاشرة: من أهم الملفات التي سأطرحها على المجلس نقل سوق المواشي وتحويل السوق الحالي إلى حديقة كبيرة تخدم أهالي الدائرة والمناطق المجاورة، خاصة أن أهالي المنطقة يعانون من الروائح الكريهة بسبب وجود سوق المواشي وسط المنازل.

 وأضاف: نسعى إلى استمرار تطوير الدائرة ومتابعة مشاريع البنية التحتية وتطوير مداخل ومخارج مناطق الدائرة وإقامة فرع للميرة .. وهناك ملف التشجير والتجميل للشوارع وهو من أهم الملفات في دائرتي، لأنها كبيرة وواسعة وتضم عددًا كبيرًا من المدارس والمؤسسات وبحاجة إلى أعمال تشجير وإقامة مسارات للمشاة والدراجات لممارسة الرياضة، وهذه كلها ملفات نسعى إلى طرحها في الدورة السادسة. وتابع: هدفنا تقديم مقترحات بناءة تخدم الوطن والمواطن خاصة أننا مقبلون على تنظيم كأس العالم 2022 وهذا يحتاج إلى مزيد من الجهد وتعاون الجميع لإبهار العالم بجمال التنظيم ولذلك سيكون بكل تأكيد للمجلس البلدي دور في هذا الإطار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X