fbpx
الراية الرياضية
ينطلق ليغطي أخبار المستديرة.. آل إسحاق:

مرصد كرة القدم يواكب رحلة قطر نحو 2022

أولى مسابقاتنا تي شيرت موقع من ميسي وهناك جوائز كثيرة قادمة

نقترب من الاستحواذ على إحدى أكبر المنصات العربية في كرة القدم

الدوحة – الراية:

 في شهر فبراير الماضي انطلقت منصة مرصد قطر الإخبارية التي تعتبر إحدى منصات مجموعة المرصد والتي حققت نجاحاً كبيراً في وسائل التواصل الاجتماعي، ومع هذا النجاح أعلنت مجموعة فلاش للإعلام عن إطلاقها منصات جديدة وهي مرصد الإسلام ومرصد كرة القدم، والذي تزامن مع انطلاق منافسات الموسم الكروي حول العالم.

ويعتبر مرصد كرة القدم حالياً أكبر منصة رياضية قطرية متخصصة في كرة القدم من حيث المتابعين والمشاهدات، حيث يتابعه حالياً 131 ألف متابع، وتبلغ عدد مشاهداته الأسبوعية المليون ونصف المليون مشاهدة تقريباً.

وعن منصة مرصد كرة القدم قال الزميل عبد العزيز آل إسحاق صاحب شركة فلاش المالكة لشبكة المرصد: منذ أن انطلقت شركة فلاش عام 2005 ونحن ندرس التحولات الحاصلة في الإعلام، وكان التواصل الاجتماعي دائماً تحت الرصد، ومنذ أن تركت العمل في القطاع الرياضي عام 2008 وأنا أفكر في أن تكون عودتي له بشكل غير العمل المهني اليومي.

 

وأضاف آل إسحاق: هدفنا أن نقدم محتوى مميزا وفريدا من نوعه لعشاق كرة القدم حول العالم، وقد جاءت لنا فرصة الاستحواذ على حساب مرصد كرة القدم الحالي حيث كان يعتبر أحد أهم المواقع العربية في نشر الأخبار الخاصة بكرة القدم، وبفضل الله نجحنا في الاستحواذ على الحساب وضمه لشبكة المرصد وتوسيع نطاقه من الإنستغرام ليشمل فيسبوك وتويتر. وعن فكرة الاستحواذ على منصات كرة القدم يقول: نحن نواكب رحلة قطر بكل مؤسساتها نحو استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، وجزء من نجاح هذه البطولة أن تمتلك منصات قوية ومعروفة على منصات التواصل الاجتماعي، ولهذا نحاول توفير ذلك للمؤسسات والأندية المعنية بكرة القدم في قطر.

وكشف عن استحواذ شبكة المرصد على حسابات إضافية لكرة القدم بقوله: نجحنا أيضا في الاستحواذ على حساب متخصص في تغطية أخبار الكرة العربية هو (كورة بالعربي) وهو من الحسابات التي تتميز بمشاهدات عالية، وحالياً في طور التفاوض للاستحواذ على أحد أكبر الحسابات العربية في كرة القدم على موقع الإنستغرام.

وختم كلامه بالقول: في بداية المنصة قدمنا جائزة للمتابعين عبارة عن قميص يحمل توقيع الأرجنتيني ليونيل ميسي وسيتم السحب عليه يوم العاشر من سبتمبر المقبل، كما سيتم خلال الفترة المقبلة طرح المزيد من المسابقات والجوائز.

وختم كلامه بالقول: نتمنى أن تكون منصاتنا إضافة إعلامية مهمة للكرة القطرية في ظل كل الاهتمام الذي توليه القيادة في قطر بالإعلام من خلال إنشاء المدينة الإعلامية أو بكرة القدم والتي توجب باستضافة كأس العام 2020.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X