fbpx
الراية الرياضية
في ختام الجولة على ملعب حمد الكبير بالعربي

قطر والخور في لقاء الأهداف المشتركة

متابعة – رجائي فتحي:

يستضيف ملعب حمد الكبير بالنادي العربي مُواجهة قوية تجمع بين قطر والخور وتُقام المباراة الساعة الثامنة مساءً في ختام الجولة الخامسة من بطولة دوري نجوم QNB.

مباراة الليلة تمثّل أهمية كبيرة خاصة لفريق قطر الذي يقبع في المركز قبل الأخير بلا أي رصيد من النقاط، وهي الأولى بالنسبة لمدربه الجديد وسام رزق والذي يطمح في أن يحقّق أول انتصار له في البطولة حتى لو كان ذلك على حساب فريق الخور العنيد.

وفي المقابل فريق الخور يؤدّي بشكل جيد ولكنه خسر في آخر جولتين له بالدوري من الأهلي، ثم الريان، وفي المرتين تحدث مسؤولوه عن ظلم تحكيمي تعرّض له الفريق، ويطمح أن يحقق الانتصار في لقاء اليوم من أجل التقدّم خطوة للأمام، وفي نفس الوقت تثبيت فريق قطر في القاع.

وبدون شك المباراة بالنسبة للفريقين سوف تكون ساخنة جدًا لوجود رغبة كبيرة عند كل فريق في تحقيق الفوز بها والحصول على ثلاث نقاط مهمة له في بطولة الدوري من أجل تحقيق هدفه.

وعلى الصعيد الفني سيكون هناك تكافؤ كبير بين الفريقين في تلك المباراة، لاسيما أن الجميع يترقّب رد فعل لاعبي فريق قطر بعد تغيير الجهاز الفني، وأيضًا الأداء القوي والجميل من فريق الخور تحت قيادة مدربهم عمر نجحي والذي غيّر الشكل العام للفريق.

ويعتمد الفريقان على مجموعة من الأوراق الرابحة المهمة في هذه المباراة وتتمثّل في مجموعة المحترفين في كل فريق والحالة التي سيكونون عليها، ويغيب عنها من الخور فاجنر أحد أفضل محترفيه الذي طرد في اللقاء الماضي أمام الريان، في حين يتواجد تياجو مع إبراهيم أمادا المدفعجي، وروبيرت ملكي وأحمد حمودان.. في حين يعتمد فريق قطر على محترفيه وراشيدوف، وكابانجا، ومهدي برحمه، وأليخاندرو، ويغيب المغربي عبد الناصر الخياطي للإصابة.

وسام رزق مدرب القطراوي:

مـباراة الخور معقدة

أكد وسام رزق المدرب الجديد لنادي قطر والذي تولى مهمة قيادة القطراوية خلال المؤتمر الصحفي: أن نادي قطر يعتبر بمثابة عائلتي وبيتي ولست غريباً على نادي قطر، وقد سبق ولعبت فيه، وأنا سعيد بالعودة إليه كمدرب. كما تقدّم وسام رزق بالشكر والامتنان لإدارة الفريق على الثقة التي وضعتها فيه وقال: أتقدّم بالشكر لإدارة النادي على ثقتها التي وضعتها في قدراتي، وأشكر المدرب كارلوس ألوس على الفترة التي قضاها مع الفريق، واليوم أنا موجود كمدرب، وأتمنى أن نستطيع كمجموعة تقديم الأفضل للفريق ليظهر بمستوى أفضل، وهو يحتاج إلى مجهود كبير من قبل الجهاز الفني واللاعبين والإدارة.

وعن لقاء الخور قال وسام رزق: المباراة ستكون صعبة جداً ضد فريق الخور وظروف الفريقين متشابهة، والخور فريق عنيد، وهناك تفاصيل صغيرة مهمة ستلعب عليها هذه المباراة، وقال: نحن سنبذل كل جهدنا من أجل تحقيق الفوز الأول وإعادة الثقة والروح للاعبين.

أما عن التغييرات التي ينوي إجراءها قال: الآن لن تكون هناك أي تغييرات، فالفريق يمتلك لاعبين مميزين، وعلينا العمل على الجوانب المعنوية.

خالد عبد الرؤوف: علينا مساعدة وسام رزق

قال خالد عبد الرؤوف لاعب نادي قطر خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق مباراة فريقه ضد الخور إنه خلال الفترة الماضية لم يحقق نادي قطر أي فوز، وهو ما جعل إدارة النادي تقوم بتغيير الجهاز الفني، وقال: أتمنى التوفيق للمدرب وسام رزق وعلينا مساعدته.

وتابع خالد عبد الرؤوف حديثه بالقول: نعم النتائج كانت سيئة، ولكن الأداء لم يكن كذلك، ونحن كلاعبين علينا أن نقوم بتطبيق تعليمات المدرب حرفياً، وقال ربما كانت هناك مشكلة في توصيل المعلومة من قبل المدرب السابق وهو ما جعلنا نظهر بشكل غير جيد.

عمر نجحي:

تغييرات فريق قطر لا تعنينا

مع توقف رصيد الفريق عند 4 نقاط وتلقي فريقه هزيمتين مازال البريطاني عمر نجحي مدرب فريق الخور متمسكاً بهدوئه وطريقته المعتادة في الحديث عن مواجهة الفريق أمام فريق قطر.. وفي بداية حديثة قال نجحي: «بالنسبة لنا جميع المباريات مهمة للغاية، ومواجهة قطر لا تقل أهمية عن أي مباراة نؤديها بل تعد من أهم المواجهات لأننا نتطلع خلالها للعودة للانتصارات بعد الخسارة في آخر جولتين».

وتابع: استعداداتنا تمر في ظروف جيدة واللاعبون عازمون على تقديم مباراة قوية وتحقيق أفضل نتيجة من أجل تعويض الإخفاق الأخير أمام الريان.

وعن توابع الأحداث الأخيرة للفريق قال مدرب الخور: «تجاوزنا الظروف وطوينا الماضي وتركيزنا منصب فقط على مواجهة فريق قطر الذي قام بتغيير جهازه الفني، وأي تغيير يقوم به المنافس لا علاقة لنا به ولا يغيّر من استعداداتنا واستراتيجيتنا للقاء».

وأنهى حديثه قائلاً: «الأجواء في التدريبات إيجابية جداً، على عكس الأجواء غير الصحية التي شهدناها في المباراة الأخيرة، والحمد لله تجاوزنا السلبيات نظراً لامتلاكنا لاعبين متفاهمين ويقبلون النصيحة ويسعون للتصحيح» .

يوسف رمضان: نرفع شعار نكون أو لا نكون

قال يوسف رمضان لاعب الخور: إن فريقه جاهز لمواجهة القطراوي اليوم.. وأضاف: استعداداتنا للمباراة جاءت بشكل جيد بعد أن أغلقنا صفحة الحديث عن الماضي، وهذه المباراة ندخلها بشعار نكون أو لا نكون فهي بمثابة مفترق طريق بالنسبة لنا بعد أن خسرنا آخر جولتين ونركز فقط للحصول على الثلاث نقاط. وأضاف: كل ما يهمنا هو الفوز فقط وعدم إعطاء الملك الفرصة للعودة على حسابنا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X