الراية الرياضية
من خلال تنظيم فعالية «طاولة خبراء النزاهة»

سيغا تشارك في الأسبوع الرياضي للاتحاد الأوروبي

بن حنزاب: نعمل مع المفوضية الأوروبية لصياغة استراتيجية للنزاهة

بروكسل – الراية:

بعد أيام قليلة من التنظيم الناجح للقمة الإقليمية للنزاهة في الرياضة – الدوحة 2019، شاركت المنظمة الدولية للنزهة في الرياضة (سيغا) في فعاليات «الأسبوع الرياضي» للاتحاد الأوروبي وذلك من خلال تنظيم فعالية مُتخصّصة في النزاهة في الرياضة وهي «طاولة الخبراء» والتي أقيمت بمقر البرلمان الأوروبي في بروكسل تحت عنوان: الاتحاد الأوروبي والنزاهة في الرياضة: الأولويات من 2019 – 2024.

وأسوة «باليوم الرياضي للدولة»، المُبادرة التي تفرّدت بها دولة قطر وتقام سنوياًُ، يقيم الاتحاد الأوروبي سنوياً أيضاً مُبادرة مماثلة وهي «الأسبوع الرياضي للاتحاد الأوروبي» وهو الحدث الذي انطلق هذا العام تحت شعار (كن نشطاً) من 23 سبتمبر الجاري ويختتم غداً الاثنين بمشاركة واسعة للمؤسسات والاتحادات الأوروبية الرسمية والشعبية والرياضية وكذلك مؤسسات المجتمع المدني وفي مقدمتها سيغا، وتقام فعاليات الأسبوع الأوروبي في جميع الدول الأوروبية.

بن حنزاب: استراتيجية أوروبية خماسية

ولفت محمد بن حنزاب، رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي، نائب رئيس المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) إلى دور سيغا المتزايد في وضع السياسات المتعلقة بالنزاهة في الرياضة العالمية من خلال الشراكات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي المختلفة، مشيراً إلى أن تنظيم «طاولة خبراء النزاهة» تزامناً مع الأسبوع الرياضي للاتحاد الأوروبي هو انعكاس لدور سيغا في العمل مع المفوضية الأوروبية لصياغة الإستراتيجية الخمسية للنزاهة في الرياضة للاتحاد الأوروبي 2019 – 2024.

مشاركة لافتة

وشارك في طاولة خبراء النزاهة» التي نظمتها سيغا في القاعة الرئيسية للبرلمان الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل مسؤولون من المفوضية الأوروبية وفي مقدّمتهم يافيس لي لوستيك رئيس قطاع الرياضة بالمفوضية الأوروبية وعدد من أعضاء البرلمان الأوروبي من بينهم: روزا توماسيتش وسيان كيلي وأوندريك كوفاريك إلى جانب نخبة من الخبراء وممثلي منظمات المجتمع المدني وكبار المسؤولين في سيغا.

وأشاد يافيس لي لوستيك رئيس قطاع الرياضة بالمفوضية الأوروبية بجهود المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) لحماية الرياضة العالمية، وقال: إن المفوضية الأوروبية على علم بدور سيغا في مجال النزاهة في الرياضة العالمية، لافتاً إلى أن تنظيم طاولة خبراء النزاهة تلك دليلٌ على أن سيغا مستمرة في العمل الجاد لحماية النزاهة في الرياضة العالمية.

من جانبه رحّب أوندريك كوفاريك عضو البرلمان الأوروبي بـ «سيغا» وكشف أن 90 مليار يورو يمكن أن تتعّرض لعمليات غسل أموال في الرياضة الأوروبية ومعتبراً أن الممارسات المتبعة تكمن في الإعلان عن إجراء المعاملات المالية من خلال أنشطة غير قانونية كأرباح للمؤسسات والاتحادات الرياضية مطالباً بوضع الحلول التي تضمن ضرورية أن تصبح الرياضة نظيفة عندما يتعلق الأمر بالتعاملات المالية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X