fbpx
الراية الرياضية
بحضور رئيس ونائب رئيس الاتحاد الدولي

حفل غداء للوفود الآسيوية

الحمد: المشاركة الآسيوية في البطولة جيدة للغاية

كو: قطر حققت العديد من النجاحات في البطولة

متابعة – رمضان مسعد – حسام نبوي:

أقام دحلان جمعان الحمد رئيس الاتحاد الآسيوي ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى ظهر أمس حفل غداء لممثلي الاتحادات الأهلية في القارة الصفراء في كتارا بحضور رئيس الاتحاد الدولي سيبستيان كو وهو حفل متعارف عليه يقام على هامش كل بطولة عالم من كل الاتحادات القارية، وشهد الحفل إلقاء كلمة من قبل الحمد وتعليق من كو حول القوى الآسيوية ومسيرتها خلال المرحلة الماضية والأهداف المنشودة خلال السنوات المقبلة وقد أعرب العديد من رؤساء الاتحادات الأهلية عن سعادتهم بالنجاحات المحققة من قبل اللجنة المنظمة للبطولة الأهم بتاريخ القوى العالمية.

وفي بداية الحفل ألقى سعادة دحلان الحمد رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى كلمة أشاد فيها بالمشاركة الآسيوية الكبيرة في بطولة العالم في قطر والنتائج المحققة حتى الآن حيث توج العديد من أبطال وبطلات القارة بالميداليات الملونة وحققوا الكثير من الأرقام الشخصية الجديدة وهو يشير بوضوح إلى مدى العمل الكبير المقدم من قبل الاتحادات الوطنية في الدول الآسيوية، وأضاف: في البداية أشكر كل من شاركنا في هذا الحفل بالدوحة وأريد في البداية أن أتوجه بالشكر لرئيس الاتحاد الدولي على تلبية الدعوة ومشاركتنا في رحلة العمل الخاصة بمسيرة القوى الآسيوية ولا شك أن بطولة العالم كشفت أولا عن نجاح آسيوي كبير بالتنظيم والاستضافة كون قطر قد نجحت كدولة آسيوية في توفير كل الإمكانيات لأجل النجاح لهذا الحدث الكبير وبنفس الوقت قدمت الفرصة لكل أبطال وبطلات آسيا أن يقيموا معسكرات واستعدادات قبل انطلاق الحدث الآسيوي كما هو الحال لعديد من المنتخبات في القارات الأخرى وهذا ما أسعدنا ودل على مدى نجاحات الدول الآسيوية في استضافة الأحداث الكبيرة وعن المشاركة فهي كانت كبيرة ولم يغب أي منتخب آسيوي عن البطولة وهو أيضا دليل على مدى اهتمام الدول بأم الألعاب وسعيها للمشاركة الفاعلة في كل الأحداث الكبيرة وبكل أمانة سعدت مثل كل آسيوي بكل النجاحات التي تحققت من أبطال وبطلات آسيا خلال الأيام الماضية من خلال الوصول إلى الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية وصولا إلى تحقيق أرقام جديدة ستكون لها إيجابيات في رحلة البحث عن أرقام قياسية جديدة بالمستقبل ولا نعلم إن كان هناك أي مفاجأة آسيوية بتحطيم أي رقم عالمي في هذه البطولة الكبيرة.

وأضاف رئيس الاتحاد الآسيوي مخاطبا ممثلي الاتحادات الأهلية الآسيوية: نحن في الاتحاد نعمل باستمرار على وضع الخطط لأجل تطوير أم الألعاب الآسيوية وهذا لن يتحقق إن لم يكن هناك تجاوب من الاتحادات الأهلية وكما بات معروفا فإن هناك مجلس اتحاد جديد انتخب على هامش بطولة آسيا بدأ عمله بجولات لأجل تحفيز الاتحادات على الاهتمام بالقاعدة والوصول بها إلى التميز الكامل لأن القاعدة هي مستقبل الاتحاد المحلي وبعدها مستقبل القوى الآسيوية وفي الاتحاد هناك إصرار من الجميع على زيادة الجهد وتكثيف الدورات وإقامة المزيد من البطولات لأن مثل هذه الأمور سيكون لها انعكاس إيجابي على مسيرة أم الألعاب في كل البلاد ونحن على ثقة أننا لن نوفر أي جهد لأجل مساندة أي منتخب أو أي بطل أو أي بطلة في أي موقع كان لأن وجودنا هو لخدمة القوى في القارة الصفراء والوصول بها إلى أفضل صورة ممكنة.

وختم كلامه بالإشارة إلى أن الاتحاد يسعى خلال المرحلة المقبلة لتنظيم بطولة جديدة هي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لأجل زيادة المشاركات لكل الأبطال وإعطاء الفرصة بالوصول إلى أفضل جاهزية قبل المشاركة بالبطولات العالمية وطالب الاتحادات بالعمل الكبير لأجل وصول الأميز إلى أولمبياد طوكيو لأن العمل الصحيح والكبير سيكون له ثمار كبيرة بالمقابل، وأشاد رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني سيبستيان كو بالنجاحات المحققة من قبل قطر في استضافة بطولة العالم التي اعتبرها الأميز حتى الآن وأشاد بتفوق أبطال وبطلات القارة الآسيوية في العديد من المسابقات والسباقات. وقال إن هذا يشير بوضوح للعمل الكبير المقدم من قبل الاتحاد الآسيوي والاتحادات الأهلية.

بطلنا عبد الرحمن صامبا:

صعودي لمنصة التتويج لم يأت من فراغ

أكد بطلنا عبدالرحمن صامبا الفائز ببرونزية بطولة العالم لألعاب القوى في سباق 400م حواجز أن صعوده على منصة التتويج لم يأت من فراغ موجها شكره إلى الشعب القطري ولسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.

جاء هذا في تصريحات أدلى بها صامبا لقنوات الكاس عندما حل ضيفا على مركز الأخبار ظهر أمس.

وقال صامبا: تتويجي بالميدالية البرونزية لم يأت من فراغ ووصلنا إلى الهدف المنشود في هذا الموسم وأهدي هذا الإنجاز إلى الشعب القطري الذي وقف معي وساندني في الملعب، كما أوجه شكري وتقديري إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني على تواجده معي ولكونه أول من هنأني.

وأكمل صامبا حديثه: ألعاب القوى تعتبر من أصعب الرياضات ونبذل جهدا كبيرا من أجل رفع اسم دولة قطر عالياً، طموحي الآن أصبح أكبر وسأبدأ من الآن بالتفكير بالألعاب الأولمبية في طوكيو 2020.

ووجه صامبا الدعوة إلى الجماهير القطرية من أجل الحضور والمساندة لبقية أبطال الأدعم الذين ينافسون للحصول على الميداليات وفي مقدمتهم معتز برشم في مسابقة الوثب العالي الذي يسعى إلى إضافة إنجاز جديد إلى سجله الذهبي.

بدعوة من سفارة بلادهم

الألمان يحتفلون بيوم الوحدة

أقامت السفارة الألمانية في الدوحة أمس حفل استقبال لفريق ألعاب القوى الألماني بمناسبة مشاركته في البطولة والاحتفال بيوم الوحدة الألماني.

وحضر الحفل كل من سعادة السيد أودو موتسيل سفير ألمانيا لدى الدولة، والسيدة داغمار فرايتاغ رئيس اللجنة الرياضية في البرلماني الألماني.

والتقى المشجعون والرياضيون من الألمان والقطريون بعدد من أفراد فريق ألعاب القوى المحترفين، ومن بينهم غيزا فيليستاس كراوزه الحاصلة على الميدالية البرونزرية لسباق 3000 متر حواجز وحطمت الرقم القياسي المحلي الاثنين الماضي.

وقال السفير الألماني بهذه المناسبة، إن بطولة العالم لألعاب القوى بالدوحة تجربة فريدة لنا جميعاً. ونحن سعداء بأننا جزء من هذا الحدث الرائع، ونتمنى لفريق ألعاب القوى الألماني الفوز ونتطلع لمشاهدة إنجازات رياضية مبهرة على صعيد ألعاب القوى ونتطلع كذلك للاستمتاع بها.

يذكر أن جمعية لاعبي القوى الألمانية تضم حوالي 850 ألف عضو من حوالي 7700 ناد رياضي، لتصبح أكبر تجمع رياضي لألعاب القوى على مستوى العالم يفوق في حجمه اتحاد كرة القدم الألماني وتجمعات رياضية أخرى.

المدير الفني للمنتخب الألماني:

التنظيم القطري رائع واستاد خليفة مبهر

قال ألكسندر شتولب المدير الفني للمنتخب الألماني إن تنظيم الدوحة لبطولة العالم لألعاب القوى يسير بشكل جيد كما قدمت البعثة الألمانية المشاركة في نسخة الدوحة أداءً جيداً حتى الآن، نوه إلى أن هناك العديد من الفرص للمنتخب الألماني بهذه البطولة. وأضاف رئيس البعثة الألمانية أن العروض التي قدمتها قطر في استاد خليفة مبهرة، وقال شتولب إن استضافة قطر للبطولة يعطي فرصة للدوحة لتقديم أفضل ما لديها في هذه البطولة. موضحاً أن الجمهور في البطولة بدأ في الزيارة مقارنة بانطلاق البطولة ليضف جواً من الحماس.

نوفيكي يحرز برونزية المطرقة

فاز بطل رمي المطرقة، البولندي فوسيتش نوفيكي، بالميدالية البرونزية في بطولة العالم لألعاب القوى، المقامة حاليا في الدوحة، بعد لمس منافسه المجري بينس هالاش، الأرض خارج المنطقة المحددة في أفضل محاولة له، وسجل هالاش أفضل محاولة له بواقع 78.18 متر خلال محاولته الأولى لكن تم احتسابها مخالفة.

وقرر القائمون على المسابقة، أنه بناء على استئناف نوفيكي، منح لاعب المطرقة البولندي الميدالية البرونزية، كما حصل منافسه المجري على ميدالية برونزية أخرى، بسبب المخالفات التي شابت سلوك نوفيكي وتأثير احتساب محاولة هالاش خاطئة على بقية محاولاته من أجل تحقيق العدالة للاعبين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X