fbpx
المحليات
عبروا عن بالغ سعادتهم بالتكريم.. مكرمون لـ الراية :

يوم المعلم يرسّخ مكانته السامية في المجتمع

حافزا لمزيد من العطاء ويضاعف المسؤولية الملقاة على عاتقنا

الحصانة الأمنية تعكس تقدير الدولة لدور المعلم

أعادت هيبة المعلم وعززت مكانته في المجتمع

دور رائد للمعلمين في بناء جيل المستقبل وتسليحه بالعلم

الحصانة تحقق الأمان النفسي للمعلم وتعيد الاعتبار للمهنة

كتب – محروس رسلان:

عبر عدد من المعلمين المكرمين أمس بمناسبة احتفال وزارة التعليم والتعليم العالي السنوي باليوم العالمي للمعلمين، عن بالغ تقديرهم لهذا التكريم والذي يعد حافزا لهم على مزيد من العطاء فضلا عن أنه يضاعف عليهم المسؤولية للقيام برسالتهم على أكمل وجه، مؤكدين أن يوم المعلم بات يرسخ للمكانة السامية للمعلم في المجتمع حيث أصبح محل احتفاء الدولة والمسؤولين والطلبة وأولياء الأمور والمجتمع ككل، لافتين إلى أن التكريم يكلل رحلة عطاء كبير تصل إلى 27 عاما مع الطلاب، وأن ما يسعدهم هو أن التواصل لا يزال مستمرا من قبل بعض الطلبة حتى الآن تقديرا منهم لدور معلمهم المحوري والمهم في حياتهم.

وقال هؤلاء في تصريحات خاصة لـ الراية إن منح المعلمين حصانة أمنية خلال الاحتفال بيوم المعلم خطوة جميلة وهدية نفيسة للمعلمين تعكس تقدير الدولة لدور المعلم، لافتين إلى أن الخطوات التي تتخذ تساهم في إعادة هيبة المعلم وتعزيز مكانته في المجتمع، مشددين على تقدير الميدان التربوي لاتخاذ مثل هذه الخطوات العظيمة والداعمة من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي، لافتين إلى أن المعلمين العاملين بدولة قطر أكفاء ويستحقون التكريم، نظرا لأن مستواهم العلمي يجعلهم مناطين لهذا التكريم.

وشكروا الوزارة على هذه المبادرة الطيبة مؤكدين أن مستقبل التعليم بخير وأن هناك طفرة كبيرة في النهضة بالجانب التعليمي في قطر.

 

يوسف المالكي: الحصانة تستقطب الشباب للتدريس

عبر يوسف عبد الرحمن المالكي معلم مادة التربية الإسلامية بمدرسة حمزة بن عبد المطلب الإعدادية للبنين عن فخره بالتكريم واعدا بمواصلة العطاء، موضحاً أنه قضى قرابة 27 عاما في مهنة التدريس، التي وصفها بأنها ممتعة لمن أحبها.

وعن الحصانة الأمنية للمعلمين قال: الحصانة تواكب تطلعات المعلمين وتستقطب الشباب القطري للعمل بمهنة التدريس.

حسين الصلات: يوم الوفاء وترسيخ مكانة المعلم

اعتبر حسين الصلات معلم مادة التربية البدنية بمدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية للبنين أنه مر عليه طلاب صاروا نجوما بعد ذلك في المستقبل مثل خلفان إبراهيم وحامد إسماعيل، لافتا إلى تقديمه نصائح سديدة إليهم ساعدتهم كثيرا وذلك لما وجد لديهم من موهبة واستعداد. وقال: إن حفل يوم المعلم يعتبر يوم وفاء يرسخ في المجتمع دور المعلمين البناء ويبرز حقيقة دورهم الرائد في بناء جيل المستقبل وتسليحه بالعلم. وأكد أن الحصانة الأمنية تعطي الاحترام والأمان للمعلمين، لافتاً إلى أن هذه الخطوات تسهم بإعادة هيبة المعلم وتعزيز مكانته بالمجتمع.

ناصر الخلاقي: تشجيع المعلمين على العطاء

أكد ناصر الخلاقي معلم مادة الحاسوب بمدرسة مصعب بن عمير الثانوية للبنين أن منح المعلمين حصانة أمنية خلال الاحتفال بيوم المعلم خطوة جميلة وهدية نفيسة للمعلمين تعكس تقدير الدولة لدور المعلم، ومن ثم فهي خطوة تستحق أن نشكر عليها الوزارة كمعلمين. وقال: الخطوة تشعر المعلم بدوره في المجتمع وتشجعه على العطاء والإبداع خلال تنفيذ حصصه الدراسية. وأكد أن يوم المعلم بات يرسخ للمكانة السامية للمعلم في المجتمع حيث أصبح محل احتفاء الدولة والمسؤولين والطلبة وأولياء الأمور والمجتمع ككل.

يوسف البدر: قضيت 27 عاماً في التعليم

أكد يوسف البدر معلم مادة الاجتماعيات بمدرسة حمزة بن عبد المطلب الإعدادية للبنين أن تكريمه هذا العام بعد قضائه 27 عاما في خدمة التعليم كان مفاجأة بالنسبة إليه تثلج الصدر حيث عمت بداخله مشاعر الفرحة والفخر برسالته السامية.

وقال: جهودنا في إعداد أبناء قطر تعني لنا الكثير، لافتا إلى أن تكريم وزارة التعليم للمعلمين في يومهم العالمي يشعرهم بتقدير الدولة لدورهم.

محمد الشهواني: مشاعر الفرحة تعم الوسط التربوي

أكد محمد فيصل الشهواني معلم مادة الاجتماعيات بمدرسة الجميلية الابتدائية الإعدادية الثانوية للبنين أن مشاعر الفرحة تعم الوسط التربوي في يوم احتفال الدولة بيوم المعلم، منوها بأن التكريم أمر مفرح ودافع كبير للمعلمين المكرمين على الإبداع.

وقال: قضينا 27 عاما في مجال التدريس، لافتا إلى أن وزارة التعليم تولي يوم المعلم الاهتمام الكافي وتحتفي بكبار المعلمين سنويا.

وأكد أن الحصانة الأمنية مكسب كبير للمعلمين حيث تحقق الأمان النفسي للمعلم وتعيد الاعتبار لمهنة التعليم في المجتمع.

محمد النصر: تحقيق تطلعات المعلمين

ثمن محمد أحمد النصر معلم مادة الاجتماعيات بمدرسة أبو بكر الصديق الإعدادية للبنين الاهتمام الكبير من قبل الدولة ممثلة في وزارة التعليم بالمعلم وتحقيق التطلعات التي يصبو إليها المعلمون، لافتا إلى أن الإجراءات والمزايا الوظيفية الجديدة والتي تمنح للمعلمين تجذب الشباب لمهنة التدريس.

ولفت إلى أن التكريم أمس يكلل رحلة عطاء كبير تصل إلى 27 عاما مع الطلاب، لافتا إلى أن التواصل لا يزال مستمرا من قبل بعض الطلبة معه حتى الآن تقديرا منهم لدور معلمهم المحوري والمهم في حياتهم.            

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X