المحليات
أطلقه الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي

برنامج جديد لتبادل الخبرات وتنقل الباحثين

د.الطائي: هدفنا تشجيع باحثينا على مواجهة التحديات البحثية

الدوحة – قنا:

أطلق الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، برنامج «تبادل الخبرات وتنقل الباحثين» الجديد لدعم الطلاب والموظفين في المؤسسات البحثية في بناء مهاراتهم وتعزيز قدراتهم البحثية من خلال التعاون البحثي الدولي.

يهدف البرنامج إلى رفع مستوى البحث العلمي مُتعدّد التخصصات في قطر، من خلال التركيز على الركائز الأربع لاستراتيجية قطر الوطنية للبحوث وهي الطاقة والبيئة، وعلوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والصحة، والعلوم الاجتماعية والإنسانية والفنون.

وإلى جانب بناء ثقافة الأبحاث في قطر، سيُساعد البرنامج أيضاً في تدعيم علاقات الباحثين والمؤسسات المحلية مع شبكة الأبحاث والتطوير الدولية، علاوة على توليد نتائج بحثية ملموسة تسد الفجوة بين الأوساط الأكاديمية والصناعية.

وفي هذا السياق، قال الدكتور عبد الستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، «كجزء من التزامنا بتطوير الموارد البشرية المحلية، فإننا نسعى إلى تشجيع باحثينا على مواجهة التحديات البحثية الرئيسية في قطر والتغلب عليها ليس فقط في المنطقة، بل في جميع أنحاء العالم، ولهذا تقوم الكثير من المؤسسات البحثية حول العالم بتطوير تقنيات مبتكرة، فضلاً عن بناء المعرفة لمواجهة مثل هذه التحديات، ومن خلال برنامج تبادل الخبرات وتنقل الباحثين، فإننا نسعى لأن تكون مواهبنا المحلية في صميم هذه الجهود».

وأعرب الدكتور الطائي عن ثقته في أن هذا البرنامج الجديد سوف يستقبله المجتمع الأكاديمي والبحثي في قطر بحماس كبير، كما سيستفيد الطلاب والباحثون إلى أقصى حد من هذه الفرصة الجديدة.

يذكر أن تقديم الطلبات لبرنامج تبادل الخبرات وتنقل الباحثين، الذي بدأ أمس مستمر حتى 18 نوفمبر 2019 لإتاحة المجال أمام المواطنين القطريين المهتمين والمقيمين المؤهلين للاضطلاع بدورهم في مساعدة قطر على تحقيق أهدافها التنموية.

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X