الراية الإقتصادية
ترامب يؤكد أنها جيدة مع إمكانية التوصل لاتفاق

تفاؤل أمريكي صيني بمحادثات التجارة

واشنطن ـ وكالات:

استأنف مسؤولو التجارة الأمريكيون والصينيون مفاوضاتهم أمس مع تزايد التفاؤل بتوصل الطرفين إلى اتفاق مؤقت ووقف الحرب التجارية المدمّرة بينهما. وعلى الأثر شهد السوق المالي الأمريكي انتعاشاً عند افتتاحه مع مُراهنة المستثمرين على التوصل إلى اتفاق جزئي يؤجل بموجبه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب زيادة التعرفات الجمركية على سلع صينية بمليارات الدولار كان مقرّراً فرضها الأسبوع المقبل. وتحدّثت تقارير الإعلام هذا الأسبوع عن التوصل إلى اتفاق جزئي وعدم التطرّق إلى شكاوى ترامب الأساسية بشأن ممارسات الصين التجارية، بشكل يرضي الطرفين. وقالت شبكة بلومبرج: إن الصين ستواصل زيادة مشترياتها من صادرات المزارع الأمريكية وتتعهّد بعدم التلاعب بالعملة بينما تعلّق واشنطن زيادة التعرفات الجمركية. ورفضت الصين حتى الآن مطالب ترامب بإحداث تغييرات كبيرة في الطريقة التي تدير بها بكين اقتصادها، وهو ما يقول بعض المحللين إنه يمكن أن يقوّض الحزب الشيوعي سياسياً.

وفي هذه الأثناء، واصلت إدارة ترامب دراسة سبل ممارسة المزيد من الضغوط على بكين إضافة إلى فرض رسوم على الواردات الصينية. وهذا الأسبوع، قال لاري كودلو، الخبير الاقتصادي البارز في البيت الأبيض: إن ذلك قد يشمل تشديد القوانين التي تحكم الشركات الصينية العاملة في الولايات المتحدة.

ومن جانبه، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس: إن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين تسير على ما يرام مع بدء اليوم الثاني من مفاوضات على مستوى عال تهدف إلى تخفيف التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم. هذا وقد التقى ترامب مع نائب رئيس الوزراء الصيني . مؤكداً أن الجميع يتطلعون إلى أن يروا شيئاً مهماً يحدث!.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X