fbpx
المحليات
في احتفال باليوم الوطني لبلادها.. السفيرة بيلين ألفارو:

٤.٨ مليار ريال حجم التبادل التجاري بين قطر وإسبانيا

الدوحة شريك موثوق لإسبانيا وتوقعات التجارة البينية إيجابية للغاية

قطر أكبر ثالث مورد للغاز الطبيعي المسال إلى إسبانيا

170 شركة إسبانية تعمل في السوق القطري

مونديال 2022 إنجاز كبير.. وقطر ستنظم بطولة فريدة لا تُنسى

قطر مليئة بالطاقات وملتزمة بتحقيق أهداف رؤيتها الوطنية

  • مشاريع استثمارية مشتركة للبلدين في أمريكا اللاتينية
  • 150 ٪ زيادة بعدد السياح القطريين في إسبانيا
  • زيادة التعاون الثقافي الثنائي مع هيئة متاحف قطر

 

كتب – إبراهيم بدوي:

أكدت سعادة السيدة بيلين ألفارو، سفيرة إسبانيا لدى الدولة، أن العلاقات القطرية الإسبانية ممتازة ومتنامية في كافة المجالات خاصة الاقتصاد والتجارة والتعليم والثقافة والرياضة وغيرها من مجالات التعاون الحيوية بين البلدين، كاشفة عن ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة ٥٪ العام الماضي ليصل إلى ١.٢ مليار يورو، ما يعادل نحو ٤.٨ مليار ريال، هذا بالإضافة إلى تواجد أكثر من ١٧٠ شركة إسبانية تعمل في السوق القطري مع آفاق واعدة لنمو الاستثمارات المتبادلة في البلدين.

جاء ذلك خلال احتفال أقامته السفارة الإسبانية بمناسبة اليوم الوطني لإسبانيا، حضره سعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وسعادة السيد سلطان بن سعد المريخي، وزير الدولة للشؤون الخارجية، وسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة، والسفير إبراهيم فخرو، مدير المراسم بوزارة الخارجية، وعدد من السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية وأبناء الجالية الإسبانية في الدوحة.

علاقات ممتازة

وقالت السفيرة الإسبانية في بداية كلمتها إن العلاقات الثنائية بين قطر وإسبانيا، تظل ممتازة ومُلهمة بالمودة القوية بين العائلتين الملكيتين، لافتة إلى ما لمسته من الشعب القطري منذ وصولها منذ عام تقريبا من كرم ضيافة ومودة وصداقة. وأضافت: لقد اكتشفت دولة مليئة بالطاقات، مع التزام قوي وإصرار على تحقيق أهدافها نحو المستقبل من خلال رؤيتها الوطنية 2030.

قطاعات التعاون

وسلطت السفيرة الإسبانية الضوء على ثلاثة مجالات للعلاقات القطرية الإسبانية وهي الثقافة والرياضة والعلاقات الاقتصادية. وقالت: إن إسبانيا لها علاقات تاريخية مهمة مع العالم العربي. ولا يزال تراث الأندلس العربي وإرثه خالدا في المباني التاريخية في المدن الإسبانية مثل غرناطة أو قرطبة أو إشبيلية وكذلك في اللغة والعادات. وفي ضوء هذا التراث، فإننا نعمل على زيادة التعاون الثقافي الثنائي مع هيئة متاحف قطر، والمتاحف الخاصة مثل متحف الشيخ فيصل بن قاسم.

شركات إسبانية

ولفتت السفيرة الإسبانية إلى العلاقات الاقتصادية والتجارية قائلة: تنمو العلاقات بشكل متزايد، من خلال الأنشطة المكثفة لأكثر من 170 شركة موجودة في قطر، من البنية التحتية إلى قطاع الخدمات. وأضافت: حقق الأداء المذهل للشركات الإسبانية في قطر نجاحا في فبراير 2019، بتكوين مجلس الأعمال الإسباني وحصوله على الاعتراف الرسمي من الدولة كغرفة تجارية.

وفيما يتعلق بالتجارة الثنائية، قالت سفيرة إسبانيا: تظهر البيانات الحديثة أن قطر شريك موثوق لإسبانيا. وخلال عام 2018، نمت القيمة التجارية الثنائية بنسبة 5٪ لتصل إلى 1.2 مليار يورو، مما عزز الاتجاه التصاعدي الذي أشار إليه تدفق البضائع والخدمات لدينا على مر السنين. وتعتبر توقعات التجارة إيجابية للغاية، حيث سجلت أعلى مستوى خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2019. وتظهر البيانات الحديثة أن قطر تعمل على تعزيز موقعها كأكبر ثالث مورد للغاز الطبيعي المسال إلى إسبانيا، وهو رقم من المرجح أن يزداد.

 آفاق واعدة

وحول قطاع الاستثمار قالت السفيرة الإسبانية: تبدو آفاق الاستثمارات واعدة، خاصة بعد مقابلة سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية، مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في سبتمبر 2018. واتفاق البلدان على إنشاء إطار مؤسسي للتعاون عمومًا والتعاون في مجال الاستثمار. ويعمل جهازا الاستثمار في البلدين على إنشاء مشروع استثماري لتنفيذ مشاريع في المناطق ذات الاهتمام المشترك، مع التركيز بشكل خاص على أمريكا اللاتينية.

وقالت: إن إسبانيا وجهة جاذبة للاستثمارات، لأنها البوابة المثالية لأوروبا ومنطقة البحر المتوسط وأمريكا اللاتينية.

وتعتبر رائدة على مستوى العالم في مجالات مثل: الطاقة المتجددة، وتجارة الأزياء، وإنتاج البلازما، والطب البحري، وإنتاج المياه المحلاة، وبناء المستشفيات، وجراحة زرع الأعضاء.

تعليم الإسبانية

وعن التعاون في قطاع التعليم قالت سفيرة إسبانيا لدى الدوحة: يتزايد تعلم اللغة الإسبانية في قطر. وتحتوي اللغة الإسبانية على 8٪ من الكلمات العربية من تاريخ الأندلس. إنها اللغة الثانية الأكثر شيوعًا في العالم كلغة أصلية، وهي اللغة الرسمية ل 21 دولة، واللغة الثانية الأكثر استخدامًا في الاتصالات الدولية والثانية الأكثر استخدامًا في وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر. وأضافت: توجد مدرسة إسبانية دولية في الدوحة – SEK، وقد شمل النظام التعليمي المستقل اللغة الإسبانية كخيار في عام 2017، وقمنا بتكثيف العلاقات مع جامعة قطر لإعطاء دروس الإسبانية، وتقدم جامعة حمد بن خليفة مجموعة واسعة من الفصول للبالغين والأطفال والمزيد من المدارس الخاصة في الدوحة تقدم الإسبانية كلغة أجنبية في مناهجها الدراسية. وتابعت: قريباً، سنجري في الدوحة اختبارات DELE الرسمية للغة الإسبانية من معهد سرفانتس.

الخطوط القطرية

وحول التعاون في قطاع السياحة قالت السفيرة الإسبانية: إن زيادة عدد رحلات الطيران التي تقوم بها الخطوط الجوية القطرية وفتح طرق جديدة إلى إسبانيا يسهمان أيضًا في تكثيف العلاقات الثنائية. وزاد عدد الزوار من قطر إلى إسبانيا بنسبة 150٪ في السنوات الأربع الماضية.

مونديال لا يُنسى

وبشأن التعاون في قطاع الرياضة قالت سفيرة إسبانيا لدى الدوحة: إن قطر بدأت على قدم وساق في استعدادها لاستضافة كأس العالم لكرة القدم الأول في العالم العربي عام ٢٠٢٢. وتتمثل الرؤية القطرية في تنظيم بطولة فريدة لا تنسى، ونعتقد أنه سيكون نجاحًا كبيرًا ليس فقط لدولة قطر ولكن للمنطقة.

وأكدت على أهمية الرياضة كأداة لبناء الجسور وجمع الناس وتعزيز بناء السلام، لافتة إلى أن إسبانيا حاضرة في قطر مع كبار الرياضيين ومجموعة واسعة من المهنيين الذين يعملون مع أسباير وأسبتار. وعلى سبيل المثال لا الحصر، مدرب منتخب قطر لكرة القدم، الذي فاز بكأس آسيا، وأيضًا العديد من اللاعبين والمدربين. وتدريب اللاعبين الشباب في الفرق الإسبانية، مثل نادي كاليتشر ليونيسا؛ أو بالتعاون مع MOTO GP في استاد لوسيل وأكاديميته. ونحن فخورون بأن يكون لاعب كرة القدم القطري أكرم عفيف يلعب لنادي فياريال في الدوري الأول.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X