fbpx
المحليات
ضمن أعمال توسعة المرافق والخدمات

زيادة استيعاب العيادات الخارجية بالمستشفى الكوبي 30%

تحديث وحدة العظام والمفاصل لتتضمن عيادات استشارية وأخرى للأشعة وصيدلية

تحديث غرف المرضى الداخليين وغرف العمليات وأجهزة التصوير الطبي

عيادات جديدة للأمراض النسائية والتوليد

الدوحة  الراية:

 بدأت مؤسسة حمد الطبية في تطبيق برنامج توسعة للمستشفى الكوبي لمدة 24 شهراً ضمن الجهود المستمرة للمؤسسة لإجراء توسعات رئيسية بهدف تعزيز تجارب المرضى وتحسين فرص الحصول على رعاية طبية متخصصة لسكان منطقة دخان والمناطق الغربية حيث من المتوقع أن يتم الانتهاء من أعمال التوسعة في أواخر عام 2020.

وقال الدكتور آنخيل ماريو فيليبي جارمينديا المدير الطبي للمستشفى الكوبي إن أعمال التوسعة ستعمل على زيادة القدرة الاستيعابية للعيادات الخارجية بنسبة 30% وإضافة عيادات جديدة للأمراض النسائية والتوليد والتي سيتم دمجها بجناح مخصص لخدمات الأمومة، كما سيتم تحديث وحدة العظام والمفاصل التي ستتضمن عيادات استشارية إضافية وعيادات للأشعة وصيدلية متخصصة‏.

وتشتمل أعمال التوسعة كذلك على تحديثات لبعض غرف المرضى الداخليين وغرف العمليات وأجهزة التصوير الطبي، كما سيتم استبدال المظلات المخصصة لمواقف السيارات وتعزيز أنظمة السلامة ومكافحة الحريق وأنظمة المراقبة. كذلك ستتضمن الأشغال بناء مسجد ضمن مرفق المستشفى ووحدة للتخلص من المواد الكيميائية التي ستكون الأولى من نوعها في المناطق الغربية للبلاد وتعتبر جزءا من جهود الاستعداد لدعم كأس العالم 2022.

وأوضح المدير الطبي للمستشفى أن أعمال التوسعة تعتبر جزءاً من البرنامج التوسعي الشامل الذي يهدف إلى تعزيز تجارب المرضى كما تتيح هذه التجديدات إمكانية الحصول على خدمات تخصصية تمتاز بجودتها العالية على نحو أسرع وستشهد العديد من الخدمات الهامة توسعة كبيرة.

ولفت إلى الزيادة الكبيرة الذي شهدها المستشفى مؤخراً في عدد زيارات المرضى، حيث تم تسجيل ما يزيد على 85 ألف زيارة علاجية للعيادات الخارجية وما يقارب من 6500 حالة إدخال للمستشفى في عام 2018 بالمقارنة مع 63 ألف زيارة علاجية للعيادات الخارجية و4700 حالة إدخال في عام 2016 مما يدعو إلى ضرورة إجراء التوسعة لمواكبة الطلب المتزايد للمجتمع.                  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X