المحليات
لنشر المعرفة حول مشاريعه البحثية في المجتمع

مجلس العلوم يعزز الوعي بالبحوث الرئيسية في مجال الطاقة

الدوحة  الراية:

استضاف معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة بجامعة حمد بن خليفة، الجلسة الثانية من سلسلة جلسات مجلس العلوم؛ بهدف تعزيز الوعي بموضوعات العلوم والتكنولوجيا التي تؤثر على العالم اليوم، ولنشر المعرفة حول مشاريعه البحثية في المجتمع على نطاقٍ أوسع.

وشهد مجلس العلوم، الذي حضره جمع من المهنيين، والعائلات، وطلاب المدارس، إلقاء الدكتورة فيرونيكا برموديز، مدير أبحاث أول بمركز الطاقة التابع للمعهد، محاضرة ناقشت فيها إمكانية أن تحل مصادر الطاقة المتجددة محل صناعة النفط والغاز، مع تسليط الضوء على إمكانية تحول النماذج الحالية في سوق الطاقة.

وتوفر الفعالية منصة للخبراء من المعهد وأفراد المجتمع للمشاركة في مناقشات ودية حول الموضوعات المتعلقة بالطاقة، والمياه، والبيئة ذات الصلة بدولة قطر. وقد صُمِّمَ مجلس العلوم لإشراك الحضور من جميع الأعمار في المناقشات بفعالية، عبر تزويدهم برؤية حول البحوث التي تُجرى في المعهد، وهو ما يُسهل من إمكانية التعرف عليها وفهمها بشكلٍ أفضل.

وصرَّح الدكتور مارك فيرميرش، المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، بقوله: «لقد دقت اتفاقية باريس ناقوس الخطر عندما كشفت عن رسالة واضحة وعاجلة؛ وهي أن تغير المناخ يشكل تهديدًا خطيرًا للبيئة، ويحتاج إلى اهتمامنا الفوري. ولا يسعنا الآن سوى أن نتكاتف ونعمل جاهدين مع المعنيين والمسؤولين في قطاعات العلوم والتكنولوجيا والتنمية والحكومة، مع تعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع على نطاقٍ أوسع. وينبغي أن يكون لدى السكان الأصغر سناً وعي وفهم للتحديات البيئية الملحة التي تواجه العالم اليوم؛ حتى يتمكنوا من الاضطلاع بدور نشط في حماية مستقبلهم. وأضاف: «نحن، في المعهد، نؤمن حقًا بالفائدة المتبادلة التي يمكن أن تتحقق من الدخول في حوار مفتوح مع أفراد المجتمع، حيث لا توفر تلك الفعاليات فهمًا أكبر للعمل الذي نقوم به في المعهد فحسب، ولكنها تساعد كذلك في تعزيز الوعي بشأن التحديات المتعلقة بالطاقة، والمياه، والبيئة في قطر وجميع أنحاء العالم. وقد تمكنَّا بالتالي من تكوين رؤية حول نظرة المجتمع لتأثير البحوث في البلاد، وهو ما يمكن أن يساعدنا بشكل إضافي في جهودنا الرامية للإسهام في بناء ثقافة البحوث وتعزيزها في قطر».              

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X