fbpx
ثقافة وأدب
الإعلان عن إطلاق «جائزة كتارا للمخترعين» .. د.السليطي:

نهدف لتنمية روح الإبداع والابتكار في المجتمع

تنحصر مجالات الجائزة في تقديم أفكار مبتكرة تخدم كتارا

عبد الرحيم السيد: الجائزة متاحة للمواطنين والمقيمين

 

الدوحة – قنا:

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي عن إطلاق “جائزة كتارا للمخترعين”، وذلك في إطار جهود المؤسسة على حث المجتمع للتفاعل مع مُخرجات الحي الثقافي. وتهدف الجائزة والتي ستكون سنوية وتعلن نتائجها في نهاية شهر ديسمبر من كل عام، إلى دعم وتحفيز المخترعين والمبتكرين والمبدعين وتشجيع الشباب بصفة خاصة على الانخراط في اقتصاد الإبداع الذي يقوم على رأس المال الفكري. وأوضح بيان صحفي صادر عن كتارا أن التقدم لجائزة المخترعين يكون عن طريق التسجيل الإلكتروني بالدخول إلى موقع الجائزة www.kataraideas.com وتعبئة طلب الاشتراك، اعتباراً من 23 أكتوبر الجاري ولغاية 30 نوفمبر المقبل، على أن يجرى الفرز لاختيار أفضل ثلاثة اختراعات ومشروعات عن طريق لجنة فرز وتقيم متخصّصة، وسيعلن عن ترتيب الفائزين الثلاثة مع انطلاق احتفالات اليوم الوطني للدولة في 18 ديسمبر المقبل، ويمنحون جوائز قيمة، وستباشر إدارة المؤسسة العامة للحي الثقافي تنفيذ الاختراعات والمشروعات الفائزة، مع حفظ الحقوق الأدبية والفكرية لأصحابها.

تحفيز المواهب

وفي تصريح له بهذه المناسبة قال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي: “إن إطلاق جائزة كتارا للمخترعين يهدف إلى تنمية روح الإبداع، والابتكار، والاختراع، وتحفيز المواهب والقدرات، فضلاً عن كون الجائزة تعد استثماراً لطاقات أفراد المجتمع، وحثهم على التنافس المثمر، وتحفيزهم على الابتكار في عدة مجالات”، مشيراً إلى أن الجائزة مُوجهة إلى خدمة الحراك الإبداعي الذي تقدّمه كتارا، وتنحصر مجالات الجائزة في تقديم أفكار مُبتكرة تخدم هذا الصرح الثقافي، وتطوّر مخرجاته للمجتمع في المجالات الثقافية (الآداب والفنون)، والسياحية، والتراثية، والرياضية، ويشمل ذلك الاختراعات والأفكار المبتكرة التي تحافظ على أصول الحي الثقافي من مبان وبنية تحتية، وخدماتية، وتوظف إمكاناتها التوظيف الأمثل. وأكد أن المجال الإبداعي بات من الصناعات المهمة التي تشارك في الناتج القومي للدول، كما أن المبدعين الذين يملكون الأفكار أصبحوا أكثر نفوذاً ممن يشغلون الآلات أنفسهم، وبالتالي فإن الجمع بين الإبداع والاقتصاد يؤدي إلى ثروة استثنائية. وأضاف أنّ المخترعين والمُبدعين عموماً هم ثروتنا الحقيقية ورأس المال البشري وهم كذلك ركائز التنمية المستدامة، ومن أهم عوامل الإنتاج والتنوع الاقتصادي.

قيم السلام

من جانبه، قال خالد عبد الرحيم السيد المشرف العام على (جائزة كتارا للمخترعين): إنّ إطلاق هذه الجائزة يأتي في إطار تدعيم دور المؤسسة حتى يكمل مسيرته في نشر قيم السلام والمحبة، والأخوة العالمية بعد أن أصبح مقصداً للسياح والزوار من كل أنحاء العالم، وللمحافظة على هذه المكانة لابد من تغذية هذا الصرح بالأفكار والأنشطة المبتكرة باستمرار حتى تستمر رسالة المؤسسة العامة للحي الثقافي بذات القوة والديناميكية التي انطلقت بها عند التدشين. وأوضح السيد أن جائزة المخترعين متاحة للمواطنين والمقيمين، لتقديم أفكار ومشروعات مبتكرة أو اختراعات تطوّر من مخرجات الحي الثقافي في المجالات الثقافية والتراثية والرياضية والسياحية، مع ضرورة التقيد بالمحافظة على البيئة، وتوفر شروط الصحة والسلامة، وألا يكون الاختراع مُكلفاً مادياً، كما يشترط أن يكون سهل التنفيذ والتشغيل، وبالنسبة للابتكار في مجال المشروعات والأنشطة، ينبغي أن تراعي الفكرة أو المشروع المطروح عادات وتقاليد المجتمع، وأن تكون جديدة، وخاصة بصاحب الفكرة، ومتوافقة مع اختصاصات الحي الثقافي.

 

 

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X