fbpx
الراية الإقتصادية
ترأس وفدنا في المنتدى الاقتصادي العربي المشترك.. رئيس الغرفة:

785 مليون ريال التجارة بين قطر والنمسا

النمسا وجهة استثمارية فريدة وجاذبة

42 شركة قطرية نمساوية تعمل في السوق

الدوحة – الراية:

شاركت غرفة قطر في المنتدى الاقتصادي العربي النمساوي الحادي عشر والمعرض المُصاحب له، وكذلك الاحتفال بالذكرى الثلاثين لتأسيس الغرفة التجارية العربية النمساوية، الذي عقد في مدينة فيينا تحت رعاية رئيس جمهورية النمسا الدكتور أليكسندر فان دير بيلين، وبحضور شخصيات مرموقة من القطاعات الاقتصادية والسياسية والدبلوماسيّة.

وترأس وفد غرفة قطر سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس الغرفة، وضم الوفد السيد خالد بن جبر الكواري عضو مجلس الإدارة والسيد علي بوشرباك المنصوري مساعد المدير العام للعلاقات الحكوميّة وشؤون اللجان.

ونوّه سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني بالعلاقات الاقتصادية المتينة التي تربط بين قطر والنمسا والتي شهدت تطوراً ملحوظاً خصوصاً عقب الزيارة التي قام بها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى النمسا في شهر مارس الماضي والتي شهدت توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني ورفع مستوى التبادل التجاري، والإعفاء من الرسوم الجمركية على بعض الواردات والصادرات، إضافة إلى قيام غرفة قطر بتوقيع اتفاقية تعاون مع اتحاد الغرف النمساوية خلال منتدى الأعمال المشترك الذي عقد على هامش زيارة سمو الأمير.

وأشار إلى نمو التبادل التجاري بين قطر والنمسا خلال العام 2018 بنسبة 5% حيث بلغت قيمته نحو 785 مليون ريال قطري مقابل 746 مليون ريال في العام 2017، لافتاً إلى أن الصادرات النمساوية إلى دولة قطر تتركز على أدوات ومعدّات الجراحة وهياكل الحديد والصلب وقضبان الألمنيوم والأخشاب والأثاث وأجهزة الإنارة، في حين تقتصر صادرات قطر إلى النمسا على المركبات الكيميائية وبوليمرات الإيثيلين.

القطاع الخاص

وأشار سعادة الشيخ خليفة بن جاسم إلى أن القطاع الخاص القطري ينظر إلى النمسا كوجهة استثمارية فريدة وجاذبة، حيث يتطلع رجال الأعمال القطريون إلى التعرّف بشكل أكبر على الفرص الاستثمارية المتاحة ودراسة إمكانية إقامة مزيد من الشراكات والتحالفات مع نظرائهم النمساويين لإقامة مشروعات مشتركة سواء في النمسا أو قطر.

وقال إنه توجد حالياً 3 شركات نمساوية لديها استثمارات في قطر بنسبة تملك 100% من بينها مصنع للرخام والجرانيت، كما يوجد نحو 42 شركة قطرية نمساوية مشتركة تعمل في السوق القطري في قطاعات متنوّعة مثل حلول التكنولوجيا والدعاية والإعلان والسياحة والسفر والمقاولات، مضيفاً: «نحن نأمل بزيادة التحالفات بين الشركات القطرية والنمساوية لتشمل قطاعات أخرى خصوصاً الصناعات التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة».

أكبر مؤتمر

ويعدّ المنتدى الاقتصادي العربي النمساوي أكبر مؤتمر ومعرض تقيمه غرفة التجارة العربية النمساوية، حيث يشكّل المنتدى منصة فريدة لتبادل المعرفة والتواصل وتعميق العلاقات النمساوية العربية في الاقتصاد والتجارة والثقافة والدبلوماسية.

ويكتسب «المنتدى الاقتصادي العربي النمساوي الحادي عشر» أهمية كبيرة، حيث يمثّل للمتحدّثين والخبراء والممثلين الرسميين رفيعي المستوى منصة فريدة من نوعها لتقديم العروض والمناقشات لتسليط الضوء على الموضوعات التي تدور حول المياه والبنية التحتيّة والطاقة والتصنيع، من وجهة نظر نمساوية وعربية ودوليّة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X