الراية الإقتصادية
كهرماء تتعاون مع كيوتيرمنلز

مبادرة لاستخدام طاقة تشغيل الرافعات في ميناء حمد

الحمادي: حفظ مواردنا وتنويع مصادر الطاقة

الهاجري: إنتاج الطاقة الخضراء وتقليل انبعاثات الكربون

الدوحة – الراية:

أعلنت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» ممثلة في البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد»، تعاونها مع شركة «كيوتيرمنلز» من خلال مبادرة فريدة لحفظ وتجديد استخدام الطاقة الناتجة عن تشغيل الرافعات في ميناء حمد وتم الاتفاق عليها للحفاظ على الطاقة الكهربائية بالميناء، وذلك في إطار رفع كفاءة الطاقة وتنويع مصادرها بالدولة.

وحسب بيان لكهرماء فإنه كمرحلة أولى من هذا المشروع التجريبي، تم استخدام 8 رافعات لتجديد استخدام الطاقة، حيث إنه بمعالجة هذه الرافعات الثماني وحدها وفقا لنظام كفاءة الطاقة المقترح يتم توفير حوالي 380 ميجاواط/‏‏ساعة من الطاقة سنويا لكل رافعة بإجمالي توفير يصل حتى حوالي 3000 ميجاواط/‏‏ساعة.

طاقة زائدة

وفي هذا الإطار، قال المهندس عبد العزيز أحمد الحمادي، مدير إدارة الترشيد وكفاءة الطاقة بكهرماء: إنه وفقا للنظام السابق كان يتم تبديد هذه الطاقة الزائدة كطاقة حرارية. ولكن مع تعديله وتطبيق المبادرة الجديدة يتم إعادة استخدام تلك الطاقة لتشغيل تطبيقات أخرى مثل الإضاءة، والمبردات وغيرها من الأنظمة المساعدة للرافعات داخل ميناء حمد. وأضاف بأن البرنامج الوطني ترشيد يرحب بالتعاون مع جميع القطاعات بالدولة للعمل على رفع كفاءة الطاقة وحفظ موارد الدولة من الكهرباء والمياه وتنويع مصادر الطاقة وفقا لرؤية قطر 2030 والأهداف العالمية للاستدامة.

معايير عالمية

من جانبه قال السيد عبد الهادي فهد الهاجري رئيس قطاع الخدمات المساندة في كيوتيرمنلز: أن الشركة تهدف لأن تكون مشغل محطات ذا معايير عالمية من خلال التميز التشغيلي وتطوير الاستدامة، معربا عن سعادته بالتعاون مع كهرماء ممثلة في البرنامج الوطني «ترشيد» للعمل على كفاءة الطاقة بكافة عملياتها.

وأضاف أن هذه المبادرة تساعد على إنتاج الطاقة الخضراء وتقلل انبعاثات الكربون الضارة ولزيادة توليد الطاقة في هذه المبادرة والاستفادة من السعة الكاملة لميناء حمد، إلى جانب الرافعات الثمانية الحالية، ستتم إضافة ثلاث رافعات أخرى في عام 2020، وبذلك يصل العدد الإجمالي لرافعات الطاقة المتجددة إلى 11 رافعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X