المحليات
نظمته مناظرات قطر في جامعة هارفارد

23 جامعة أمريكية في دوري المناظرات باللغة العربية

الدوحة – قنا:

اختتم مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع فعاليات بطولة مناظرات الجامعات باللغة العربية والتي نظمها لأول مرة في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً بمشاركة 23 جامعة أمريكية. وجرت البطولة على ثلاث جولات نال من خلالها فريق جامعة هارفارد لقب البطولة بحصوله على المركز الأول، وحصل فريق جامعة شيكاغو على المركز الثاني، حيث تنافس الفريقان على اللقب في قضية «تقديم المنظمات الإنسانية تمويلاً أو خدمات للجماعات المسلحة غير القانونية عندما يكون ذلك شرطاً للوصول إلى الأطفال المعرّضين للخطر». وفاز بجائزة أفضل متحدثي اللغة العربية للناطقين بغيرها كل من دان هركر من بريغهام يونغ، وإيما تشيو من نيويورك، وبنيامين لوتو من نيويورك، وعثمان عوض من مينيسوتا، وهيدي ولدن من بريغهام يونغ، وبالنسبة لأفضل متحدثي البطولة الناطقين بالعربية فقد فاز بها كل من عمر محمد بطيشة من جامعة شيكاغو، ومحمد أحمد من جورجتاون.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة حياة عبد الله معرفي المديرة التنفيذية لمركز مناظرات قطر: إن البطولة الأمريكية بداية جديدة تساعد الشباب على ترسيخ دعائم اللغة العربية، خاصة أن البطولة الأمريكية تمثل الانطلاق نحو نشر اللغة العربية كلغة تواصل عالمية ولغة حوار ولغة عقل ومنطق في أنحاء أمريكا والعالم. وشدّدت الدكتورة معرفي على أن مركز مناظرات قطر أخذ على عاتقه مهمة نشر اللغة العربية في المناظرات واستثمار الطاقات الشبابية لدعم وتحقيق هذا الهدف، وأن المركز من خلال هذه البطولة قد سطّر إنجازاً سيخلّد في تاريخ مؤسسة قطر التي عبرت القارات لنشر اللغة العربية عن طريق المناظرات.

وفي الإطار ذاته أكد الدكتور أحمد عبدالله فرهادي، مدير برنامج اللغة العربية بجامعة نيويورك نجاح تجربة إقامة بطولة مناظرات باللغة العربية في الجامعات الأمريكية خاصة أنها أتاحت فرصة التواصل مع الزملاء والطلاب، مبيناً أن اللغة العربية من اللغات الهامة في أمريكا لأنها مكون أساسي وتمثل ثقافة عدد كبير في أنحاء العالم كما أنها تحظى بمكانة رفيعة بين اللغات. من جهته، بيّن السيد عبد الرحمن السبيعي رئيس قسم البرامج والتواصل والتسويق بمركز مناظرات قطر أن ختام البطولة يمثل بداية عهد جديد ومشاريع تنفذ ومبادرات تشجّع الأكاديميين والطلبة لتفعيل المناظرات في الجامعات الأمريكية كوسيلة تعليمية لتيسير ممارسة وإتقان اللغة العربية. وأعرب عن سعادته بعدد المشاركين في البطولة والذي يعكس الرقي الإنساني في البطولة التي مزجت بين مختلف الثقافات والجنسيات والأديان في وعاء اللغة العربية وأضفت جواً من التعايش بين المشاركين وأسهمت في تحفيز الشباب. من جهتهم، أكد عدد من الطلبة والمحكمين المشاركين في البطولة أنها تجربة رائعة أكسبتهم الكثير من مهارات التناظر، ومنحتهم حافزاً لتعلم اللغة العربية، لافتين إلى أنهم حضروا برنامج بناء القدرات بأمريكا الذي قدّمه مدربو المركز وتم اختيارهم ضمن محكمي البطولة، منوهين بأنها كانت تجربة جديدة منظمة وناجحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X