الراية الإقتصادية

لاجارد رئيساً للمركزي الأوروبي

فرانكفورت ـ قنا:

تسلمت الفرنسية كريستين لاجارد، أمس، رسمياً رئاسة البنك المركزي الأوروبي خلفاً للإيطالي ماريو دراجي، في بداية عهد جديد للمؤسسة الأوروبية المسؤولة عن إدارة العملة الأوروبية الموحدة « اليورو» التي تستخدمها 19 دولة كعملة رسمية. وقبل توليها مهام منصبها الجديد رسمياً، أعربت وزيرة المالية الفرنسية السابقة عن استحسانها الاستمرار في السياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي الأوروبي خلال فترة رئاسة دراجي، بأسعار فائدة سالبة وتصل إلى أدنى الحدود، جنباً إلى جنب مع برنامج التحفيز المالي (شراء الأصول)، لكنها أشارت أيضاً إلى أنها ستنظر عن كثب في تداعيات المعدلات السالبة للفائدة على القطاع المصرفي، وسط مخاوف، تحديداً في ألمانيا، فيما يتعلق بالتأثير على الربحية المصرفية والادخار الشخصي. وكانت لاجارد التي تعتبر ثاني رئيس فرنسي للبنك المركزي الأوروبي منذ تأسيسه في يونيو عام 1998 قد تولت منصب المدير العام لصندوق النقد الدولي منذ عام 2011، فيما شغل دراجي منصبه لمدة ثماني سنوات قاد خلالها البنك المركزي الأوروبي في الفترة التي أعقبت الأزمة المالية العالمية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X