fbpx
الراية الإقتصادية
خلال اجتماع مجلس إدارة منظمة العمل الدولية في جنيف

إشادات دولية بإنجازات قطر في مجال العمل

وزير التنمية : خلق بيئة عمل آمنة ومتوازنة ومحفزة للاستثمار

المشاركون : قطر نموذج يحتذى في قوانين العمل بالمنطقة

المير:تقدير للتشريعات المحلية بشأن العمالة الوافدة

المجلس استعرض التشريعات والإجراءات القطرية في سوق العمل

جنيف – قنا :

شاركت دولة قطر في اجتماعات الدورة (337) لمجلس إدارة منظمة العمل الدولية المنعقدة في مدينة جنيف السويسرية، والتي تختتم أعمالها اليوم، بوفد من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية برئاسة سعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

وقد استعرض المجلس التشريعات والإجراءات التي قامت بها دولة قطر في سوق العمل، وأشاد ممثلو حكومات الدول المشاركة ومنها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا وكندا وفريق أصحاب العمل وممثلو الاتحادات العمالية بما تم من إنجازات، مؤكدين أن دولة قطر نموذج يحتذى به في المنطقة في ظل التطور الكبير والملحوظ في قوانين العمل.

وقدم سعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، الشكر لجميع المتحدثين، مؤكدًا على التشريعات والتطورات التي حققتها دولة قطر وفقا للأهداف الاستراتيجية لرؤيتها الوطنية 2030.

وأكد سعادة الوزير حرص الدولة على خلق بيئة عمل آمنة ومحفزة للاستثمار ومتوازنة بما يعود على سوق العمل القطري وأطراف الإنتاج الثلاثة بالنفع والفائدة، مشددًا على استمرار دولة قطر في التعاون والشراكات مع الدول الصديقة والمنظمات والاتحادات العمالية الدولية.

من جهة ثانية شارك ناصر المير في الاجتماعات ممثلاً عن أصحاب الأعمال القطريين. وقال المير: إنه تم خلال الاجتماعات مناقشة التقرير الخاص بدولة قطر والإجراءات والقوانين التي أصدرتها حكومة دولة قطر في إطار العمل والعمالة الوافدة، لافتًا إلى أن أعضاء مجلس إدارة منظمة العمل الدولية من حكومات وأصحاب أعمال قد أثنوا على الإجراءات والقوانين والتشريعات التي أصدرتها دولة قطر في هذا الشأن، كما أشادوا بالتعاون بين حكومة دولة قطر ومنظمة العمل الدولية وقالوا: إن هذا التعاون نموذج يحتذى به في دول المنطقة.

وأشار المير إلى إشادة أصحاب الأعمال من ممثلي الدول المشاركة في الاجتماعات، بدور غرفة قطر في التعاون مع الحكومة القطرية فيما يتعلق بالقوانين والتشريعات الجديدة في إطار تطوير سوق العمل في قطر.

وأشار إلى أنه تم على هامش الاجتماعات التنسيق بينه -كممثل أصحاب الأعمال القطريين- وبين وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ومكتب منظمة العمل الدولية في قطر، وذلك من أجل عقد ندوات توعوية بالقوانين والتشريعات التي تتصل بالعمل والعمال وذلك بالتعاون مع غرفة قطر.

وقد ناقشت أجندة اجتماعات مجلس إدارة منظمة العمل الدولية جدول أعمال مؤتمر العمل الدولي القادم لعام 2020، واعتماد مشروع برنامج عمل المنظمة وإطار النتائج للعامين 2020 و 2021، وبرامج العمالة والحماية الاجتماعية، والحوار الاجتماعي بين أطراف العمل الثلاثة، وكذلك التعاون الإنمائي لمنظمة العمل الدولية دعماً لأهداف التنمية المستدامة، كما استعرضت الاجتماعات المسائل القانونية ومعايير العمل الدولية، وتقارير التقييم السنوية، وكذلك المسائل المتعلقة بشؤون الموظفين العاملين في إدارة المنظمة.

وتعمل منظمة العمل الدولية، بصفتها وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، على تعزيز العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان وحقوق العمل المعترف بها دولياً. وكونها الوكالة الوحيدة في الأمم المتحدة التي تضم مكونات ثلاثية، فهي تجمع بين الحكومات وأصحاب العمل والعمال لتعزيز العمل اللائق في جميع أنحاء العالم، وكذلك صياغة معايير وسياسات العمل.               

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X