fbpx
الراية الإقتصادية
دعمًا للميزانية لمنع انهيار الاقتصاد

السودان يحتاج 5 مليارات دولار

الخرطوم ـ رويترز:

قال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي لرويترز إن بلاده تحتاج إلى ما يصل لخمسة مليارات دولار دعمًا للميزانية لتفادي انهيار اقتصادي، وإنها ستدشن إصلاحات بعد الإطاحة بعمر البشير. وقال وزير المالية في الحكومة الانتقالية التي تشكّلت في أغسطس إن البلاد تملك احتياطيات نقد أجنبي تكفي فقط لتمويل الواردات لعدة أسابيع. ويُعاني السودان من أزمة منذ خسر معظم ثروته النفطية مع انفصال جنوب السودان في 2011. وقال البدوي إنّ السودان تلقى بعض الدعم لواردات الوقود والقمح لكن نحو 65 بالمئة من شعبه البالغ تعدداه 44 مليونًا يعاني من الفقر ويحتاج إلى تمويل تنمويّ بقيمة تصل إلى مليارَي دولار بجانب مليارَي دولار من المأمول الحصول عليها من صناديق تنموية عربيّة.

مطالبات بإنشاء مجلس للمواشي السودانية

الخرطوم -عادل صديق:

أكّد وزير الصناعة والتجارة في السودان مدني عباس مدني حرصَ الوزارة على تنمية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية باعتباره من القطاعات المهمة التي تدعم الاقتصاد السودانيّ، وأشار إلى الجهود المبذولة مع الجهات ذات الصلة بقطاع الثروة الحيوانية من أجل تنمية وتطوير القطاع.

ودعا الوزير لدى لقائه غرفة عمليات وتطوير صادرات الثروة الحيوانية برئاسة د. خالد المقبول رئيس الغرفة إلى أهمية فتح أسواق جديدة لصادر الثروة الحيوانية، وشدّد على أهمية قيام مجلس للمواشي السودانية يضمّ كل الجهات ذات الصلة بقطاع الثروة هدفه تنمية وتطوير صادر الثروة الحيوانية وتحقيق قيمة مضافة من هذا القطاع بالاستفادة من الميزات النسبية التي يزخر بها.

ومن جانبه، أوضح رئيس غرفة عمليات وتطوير صادرات الثروة الحيوانية د. خالد المقبول أنّ الاجتماع مع وزير الصناعة والتجارة استعرض الجهود التي قامت بها اللجنة باعتبارها لجنة قومية تمثّل كل السودان ومن مهامها الوقوف على المشاكل والمعوقات التي تعترض صادر الثروة الحيوانية وإيجاد الحلول اللازمة، خاصةً بعد قرار إيقاف صادر الماشية وما ترتّب عليه من تداعيات.

وأشار المقبول إلى أنّ الاجتماع أمن على عددٍ من النقاط أهمُّها ضبط الخطاب الإعلامي بما يدعم المجهودات الفنية التي تقوم بها الجهات المعنية للقضاء على البؤر الصغيرة في الاشتباه للمرض، ورفع تقارير إيجابيّة حتى نفتح الباب لصادرات المواشي لخلق مزيدٍ من فرص التوظيف للشباب وروّاد الأعمال لمزيد من الإنتاج والإنتاجية بما يعود بالفائدة على الاقتصاد السوداني واستجلاب عملات صعبة من أجل رفاه المواطن السودانيّ.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X