fbpx
أخبار عربية
سرايا القدس تكشف عن صاروخ بقوة تدميرية عالية

هنية: المقاومة شلّت أركان الاحتلال الإسرائيلي

غزة – وكالات:

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية: إنّ انتصار المقاومة في الجولة السابقة لا يُحسب بعدد الصواريخ التي أُطلقت على الاحتلال الإسرائيلي، ولا بالخسائر التي لحقت به. وأضاف هنية، خلال زيارة عائلة ملحوس «السواركة» بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، والذي استشهد منهم ثمانية: «انتصار المقاومة يُحسب بأنها قد شلّت أركان الكيان بشكل تام خلال التصعيد». وتابع هنية: «نحن هنا في أَجَلّ المقامات وهو مقام الجهاد والرباط على أرض فلسطين المُباركة، واستهداف عائلة ملحوس مجزرة تضاف إلى سلسلة المجازر التي قام بها الاحتلال». وأكمل: «ستظلّ هذه المجازر والدماء نور على الطريق للمجاهدين والسالكين درب التحرير والعودة ولعنة تطارد العدو، انتهت الجولة لكن لم تنتهِ المعركة، ولن تنتهي إلا بعد أن يُطرد الاحتلال من أرضنا وأقصانا».

إلى ذلك كشفت، سرايا القدس -الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي- عن إدخال صاروخ جديد إلى الخدمة العسكرية، أطلقت عليه اسم «براق-120». وقالت السرايا في بيان للناطق باسمها أبو حمزة إنها استخدمت هذا الصاروخ للمرة الأولى خلال المعركة الأخيرة مع الاحتلال الإسرائيلي. وأضافت إنه جرى إطلاق هذا الصاروخ على مدينة الخضيرة، ما ألحق أضرارًا فادحة بالممتلكات الإسرائيلية. وأكّدت سرايا القدس التي نشرت ثلاثة مقاطع فيديو في موقعها الإلكتروني لتجهيز صاروخ «براق-120» وإطلاقه، أنه من صناعة فلسطينية خالصة، وأنه تمّ تطويرُه ما أكسبه قوة تدميرية أعلى ودقة أكبر. وكانت وسائلُ إعلام إسرائيلية -بينها القناة الثالثة عشرة- قد أكّدت أن حركة الجهاد الإسلامي أطلقت خلال المواجهة الأخيرة صاروخًا يحمل رأسًا حربيًا يزن 300 كلج، سقط وانفجر في منطقة غير مأهولة في غلاف غزة، وخلف حفرة قطرها 16 مترًا وعمقها متران. وقالت تلك الوسائل إن كمية المتفجرات في الصاروخ فاجأت الإسرائيليين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X