fbpx
أخبار عربية
قبل اعتذار جابر المبارك وأشاد بجهوده

أمير الكويت يُعيّن صباح خالد الحمد رئيساً للوزراء

 

الكويت – قنا:

 أصدر سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت أمس، أمراً أميرياً، عيّن بموجبه الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيساً للوزراء، خلفاً للشيخ جابر مبارك الحمد الصباح الذي اعتذر عن شغل المنصب مجدداً. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية، أن الأمر الأميري الكويتي، نص على تكليف الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وعرض أسمائهم على سمو أمير الكويت لإصدار مرسوم تعيينهم. وأشارت إلى أن الأمر الأميري ألغى سابقه الصادر أمس الأول، بتعيين الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيساً للوزراء، إثر الاطلاع على كتاب الاعتذار المرفوع منه عن قبول التعيين في المنصب. وفي وقت سابق أمس قبل سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، اعتذار الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، عن شغله مجدداً منصب رئيس الوزراء بالبلاد، كما قبل سموه يوم الخميس الماضي، استقالة الحكومة الكويتية، وأمر باستمرار الوزارة في تصريف الأمور إلى حين تشكيل الوزارة الجديدة. يُشار إلى أن رئيس الوزراء الكويتي الجديد تسلّم حقيبة وزارة الخارجية عام 2011 وعيّن في فبراير 2012 نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء، وأعيد تعيينه في ديسمبر عام 2012 نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للخارجية. وفي يناير عام 2014 عيّن الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائباً أول لرئيس الوزراء ووزيراً للخارجية، وفي ديسمبر 2016 أعيد توليه ذات الحقيبة الوزارية، قبل أن يُعيّن في ديسمبر 2017 نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للخارجية. وجاء اختيار الشيخ صباح الخالد لمنصب رئيس مجلس الوزراء عقب سلسلة من المشاورات التقليدية التي عُقدت، صباح أمس، في قصر «بيان»، لتشكيل الحكومة الجديدة، بين أمير الكويت ورئيس مجلس الأمة (البرلمان) مرزوق الغانم، ورئيس مجلس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد الصباح، والشيخ جابر المبارك الصباح، رئيس الوزراء الذي استقال من منصبه، أخيراً، واعتذر عن تكليف الأمير له بتشكيل حكومة جديدة. وكان أمير الكويت، قد قبل اعتذار الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، عن شغله مجدداً منصب رئيس الوزراء بالكويت وترشيح أعضاء الوزارة الجديدة.

وجاء في رسالة بعث بها أمير الكويت إلى الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس الوزراء، وأوردتها وكالة الأنباء الكويتية أمس، «تسلّمنا بكل التقدير رسالة سموكم الكريمة المُتعلقة بأمرنا بتعيين سموكم مجدداُ رئيساُ لمجلس الوزراء وبتكليفكم بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة واعتذاركم عن هذا التعيين بسبب حرصكم على تبرئة ذمتكم أمام القضاء». وقال سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الرسالة، إنه كان يتمنى قبول الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح هذا التعيين والاستمرار في رئاسة الوزراء، مُعرباً عن تفهّم سموه، لما أبداه رئيس الوزراء الكويتي تجاه هذا الأمر ومقدّراً رغبته واعتذاره عن شغل المنصب.

وثمّن سمو أمير الكويت، ما بذله الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح طوال فترة رئاسته للوزارة من جهود ومن تحمّل لأعبائها وما أبداه من تفان وإخلاص في خدمة دولة الكويت ومن عمل دؤوب لرفع مكانتها وشأنها، مضيفاً أن ذلك سيظل مُسطراً في سجل وذاكرة البلاد. ومن جانبه أعرب السيد مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي، عن تقديره واحترامه لقرار الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس الوزراء بالاعتذار عن تعيينه رئيساً للوزراء وتكليفه تشكيل الحكومة الجديدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X