fbpx
المحليات
بالتعاون مع الحكومة التركية وجمعية الإغاثة الكويتية

قطر الخيرية تفتتح مدرسة للاجئين السوريين بتركيا

الدوحة -الراية:

افتتحت قطر الخيرية مدرسة «نبراس العلم الإعدادية» في ولاية شانلي أورفة التركية، بالتعاون مع الحكومة التركية وجمعية الإغاثة الكويتية وذلك في إطار الجهود الإنسانية التي تقوم بها لصالح اللاجئين السوريين، ويأتي هذا المشروع ضمن استراتيجية قطر الخيرية الهادفة إلى تثمين العمل المشترك مع الشركاء المحليين سواءً من الجمعيات الأخرى أو من المؤسسات الحكومية التركية لخدمة اللاجئين السوريين في تركيا، خاصةً في مجال التعليم.

وتسع مدرسة «نبراس العلم الإعدادية» 1120 طالباً من اللاجئين السوريين والأتراك لدعم عملية اندماج اللاجئين السوريين بالمدارس، وتوفير فرص أفضل لمواصلة تعليمهم.

حضر حفل الافتتاح السيد عبد الله أرين والي ولاية شانلي أورفة التركية، مع ممثلين عن الجمعيات المانحة والداعمة، إضافة إلى منسق الإغاثة في مكتب قطر الخيرية بتركيا. وتحدث السيد عبد الله أرين والي شانلي أورفة في كلمة ألقاها في الحفل، عن واقع اللاجئين السوريين في الولاية، مشيراً إلى أهم الاحتياجات التي يجب تأمينها لهم وعلى رأسها خدمات التعليم. وقدم شكره وتقديره للمتبرعين الكرام من أهل قطر على اهتمامهم ودعمهم للاجئين السوريين في تركيا، مشيداً بالجهود التي تبذلها قطر الخيرية في تأمين احتياجات التعليم للاجئين والمتضررين في مختلف دول العالم.

احتياج كبير

من جانبه تحدث السيد وليد أبو صالح منسق الإغاثة بمكتب قطر الخيرية في تركيا عن جهود قطر الخيرية في دعم مسيرة التعليم للطلاب السوريين في الداخل السوري وفي دول اللجوء، مشيراً إلى عدد من المشاريع التي نفذتها قطر الخيرية لصالح اللاجئين السوريين، مثل تأسيس 6 مدارس عامة في ولايات شانلي أورفة وغازي عينتاب وهاتاي، وافتتاح مركز مجتمعي في كوجالي لتقديم خدمات التعليم والحماية، وغيرها.

وأوضح أن هذه المشاريع تتماشى وحجم الاحتياج الكبير في قطاع التعليم، مقدماً شكره وتقديره للسيد عبد الله أرين والي شانلي أورفة وجميع المؤسسات الحكومية على ما يولونه من اهتمام ودعم لمشاريع العمل الخيري في الولاية.

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية كانت الأولى من حيث حجم مشاريع التعليم المنفذة في الداخل السوري في عامي 2018-2019 حيث تنوعت هذه المشاريع ما بين التدريب المهني للشباب، وطباعة الكتب والمناهج المدرسية، وتوزيع الحقائب والملابس المدرسية، وتدريب المعلمين، إضافة إلى إعادة تأهيل وبناء العشرات من المدارس ومراكز التعليم الأولية (رياض الأطفال)، واستفاد من هذه المشاريع 671,623 مستفيداً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X