fbpx
إذاعة و تلفزيون
في تجربة سينمائية ثرية لذوي الإعاقة

أفلام قطرية ضمن التجربة الأكثر تفرّداً عالمياً

عرض 5 أفلام مُترجمة بتقنيات خاصة

الدوحة – الراية:

عُرض ضمن فعاليات المهرجان 5 أفلام مُترجمة بتقنيات خاصة في تجربة سينمائية متكاملة لذوي الإعاقة لتعكس شعار المهرجان ولإتاحة السينما للجميع بصرف النظر عن المعوقات المادية.

ويُقدّم مهرجان أجيال السينمائي البرنامج بالتعاون مع معهد دراسات الترجمة التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، وتتضمّن عرض خمسة أفلام مميزة ومُنتقاة بحرص وعناية لمخرجين محليين.

وتمكّن الحضور من المكفوفين وضعاف البصر من تجربة الأفلام من خلال الاستماع لأوصاف صوتية للعناصر المرئية، كما قدّم العرض أيضاً فرصة للمُشاهدين ممّن يُعانون من اعتلالات سمعية من الاستمتاع بالترجمة باللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى الترجمة بلغة الإشارة.

وفي سياق تعليقها على هذه الجهود من جانبهم، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومدير المهرجان: مهرجان أجيال هو منصة للإمكانيات غير المحدودة ومصدر إلهام لشبابنا كي يُحققوا أحلامهم.

إن برنامج صنع في قطر تجربة متكاملة، الأول من نوعه في المنطقة، يقدّم وسيلة للوصول إلى التجربة السينمائية الكاملة لعشاق الأفلام بمختلف إمكانياتهم، مما يعرض قوة الأفلام كأداة للشمول تتعدى المعوقات المادية.

وتضمّنت العروض أفلام: «كنوز لوّل» لروان النصيري وندى بدير، وهو وثائقي جميل عن ثلاث جدات قطريات مُفعمات بالحياة والإيجابية بعد أن قضين حياتهنّ في إعالة أسرهنّ من خلال أعمالهنّ اليدوية.

و»ألف يوم ويوم» لعائشة الجيدة، الذي يتخيل القصة الكامنة خلف أسطورة ألف ليلة وليلة، ويركز على شخصية «شهرزاد» الراوية البطلة التي تسعى لانتزاع استقلالها وكرامتها وحريتها.

و»عامر أسطورة الخيل العربية» لجاسم الرميحي، عن عامر، ذلك الحصان الصحراوي الأكثر شهرة في تاريخ سباق الخيل العربي، من خلال حوارات مع أشخاص كانت حياتهم مرتبطة ارتباطاً وثيقاً ببطولته في السباق والتربية.

و»قابل للكسر» لخلود العلي، فيلم الرسوم المتحرّكة القصير الذي يتتبع رحلة فتاة مصنوعة من السيراميك لاكتشاف الذات والتجديد وهي تنطلق نحو الجبال التي تفصلها عن العالم الذي يتجاوز موطنها. وفيلم «شهاب» لأمل المفتاح، الذي يتناول قصة فتاة مُشاكسة عمرها 8 أعوام في قرية الوكرة القديمة، والتي تكون على استعداد لفعل أي شيء في سبيل قضاء الوقت مع أبيها.

وقد نالت الأفلام القطرية التي تم عرضها ضمن برنامج «تجربة متكاملة» في مهرجان أجيال السينمائي استحسان الجميع وتعتبر هذه المرة الخامسة التي يتم فيها عرض برنامج التجربة المُتكاملة والشمولية، الذي تمّ تقديمه بالشراكة مع معهد دراسات الترجمة التابع لكلية الدراسات الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة. وقد تضمّن البرنامج مجموعة من الأفلام المُنتقاة بحرص لمخرجين محليين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X