fbpx
الراية الإقتصادية

المركزي السوداني يعتزم تعديل القوانين واللوائح

الخرطوم – عادل صديق:

يعتزم بنك السودان المركزيّ، مُراجعة القوانين واللوائح المُنظمة للعمل، تماشيًا مع السياسات الاقتصادية الجديدة، ومواكبة مُتطلبات حركة التغيير. وكشف مُحافظ البنك المركزي، يحيى جنقول، عن تحسّن موقف السيولة، وتوفر مخزون من الأوراق المالية بلغ 50٪، مؤكدًا أنّها بنهاية العام الجاري ستصل إلى نسبة أكبر. وقال جنقول، في ندوه القطاع المصرفي والإصلاح الاقتصادي، التي نظّمها اتحاد المصارف، في فندق السلام روتانا: إنّ الإيداع المصرفي عاد إلى حالته الطبيعية عقب اتّباع منهج تدريجي للمركزي في الفترة من أبريل وحتى أغسطس من العام الجاري. ووصف منهج المعالجات السريعة التي كانت تتبع من قبل لحلّ أزمة الأوراق النقدية بأنه يحدث تحسّن، لكنه يتسبّب في إشكالية، وأوضح أنّ المركزي تدرّج في المعالجة وراقب فرق السعر بين “الشيك والكاش” كل يوم والذي بلغ 4٪.

ويرى جنقول إن تطوير الجهاز المصرفي يرتبط بتطوّرات داخلية ذات علاقة بالبيئة الاقتصادية الجاذبة واستقرار نقدي كلي بالإضافة إلى قوانين مُشجّعة للاستثمار، وهي مجموعة من الإجراءات مطلوبة لتنمية أيّ قطاع من ضمنها القطاع المصرفي. ودعا مُحافظ المركزي، البنوك إلى اتّباع منهج جديد في إدارة شؤونها، والتركيز على مسألة الابتكار والبحوث والدراسات والمنهج العلمي في الإدارة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X