الراية الإقتصادية
طالبت بالإنفاق في الاستثمارات

لاجارد: السياسة النقدية تنعش الاقتصاد

فرانكفورت ـ قنا:

حثّت السيدة كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي الجديدة، أمس، الدول الأوروبية على انتهاج سياسة جديدة في القارة لضمان انتعاش الاقتصاد في ظلّ الأوضاع العالمية الحالية التي تتّسم بالغموض على نحو مُتزايد. وأوضحت لاجارد، في أول خطاب رسمي لها منذ توليها منصب مهامها الجديدة، أنّ السياسة النقدية سوف تستمرّ في دعم الاقتصاد.. مؤكدةً أهمية زيادة الإنفاق، لاسيما في مجال الاستثمارات. وقالت: إنّ التحديات المزدوجة الداخلية والخارجية تدعونا إلى النظر كأوروبيين في كيفية التعاطي معها في ظلّ البيئة الجديدة.. معتبرةً أنّ الإجابة تتمثّل في تحويل ثاني أكبر نظام اقتصادي في العالم إلى نظام مُنفتح، ولكنه واثقٌ في نفسه، ويحقق الاستفادة الكاملة من إمكانات أوروبا من أجل تحقيق معدّلات أعلى من الطلب الداخلي والنمو على المدى الطويل. وكشفت عن أنها سوف تعلن في المُستقبل القريب عن مُراجعة للإستراتيجية الرئيسية للبنك، وهي خطوة قد تؤدّي إلى رأب الصدع بين صنّاع القرار داخل المركزيّ الأوروبي بشأن برنامج التحفيز الاقتصادي الخاص بالرئيس السابق للبنك ماريو دراجي. يُذكر أنّ السيدة كريستين لاجارد الرئيسة السابقة لصندوق النقد الدولي، تقدّمت في يوليو الماضي باستقالتها من منصبها، لتتفرّغ لمنصبها الجديد كرئيسة للبنك المركزي الأوروبيّ.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X