أخبار عربية
اتهمت ميليشيات بنغازي بتسليم قاعدَتي الجفرة والوطية لمرتزقة روس

ليبيا: حكومة الوفاق تحذر حفتر من فرض حظر جوي

طرابلس – وكالات:

 حذَّرت حكومة الوفاق الليبية، أمس، قوات اللواء المُتقاعد خليفة حفتر، من أنّ أي وقائع جديدة تهدّد سلامة الطيران المدني أو المطارات المدنية تُعتبر جرائم يعاقب عليها القانونان الوطنيّ والدوليّ. جاء ذلك في أوّل ردٍّ لحكومة الوفاق، المُعترف بها دوليًا، على قرار قوات حفتر، القادمة من الشرق، فرضَ حظر جوي في المنطقة الغربية للبلاد. وأفادت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بـ»فيسبوك»،، بأنّ «سلامة المجال الجوي للطيران المدني مكفولة بالقانون الوطنيّ والقوانين الدولية». واتّهم البيان قوات حفتر بتسليم القاعدَتين الجويتَين الجفرة (600 كم جنوب شرقي طرابلس)، والوطية (140 كم جنوب غربي طرابلس)، إلى طيارين من شركة فاغنر الروسية، يستعملون طائرات سوخوي، إضافة إلى عمليات استخباراتية وأعمال شبه عسكرية. واعتبر أنّ هذه الأعمال شبه العسكرية، لمرتزقة «فاغنر»، «تربك جهود مكافحة الإرهاب». وفي وقت اعترف فيه المتحدث باسم قيادة قوات حفتر أحمد المسماري، خلال مُؤتمر صحفي ليلة أمس الأوّل السبت، بوجود عناصر روسية في صفوف قوات حفتر لـ»صيانة قطع حربية»، كشفت الوزارة، في بيانها، أن قيادة حفتر «سلمت قواعد عسكرية جوية في وسط البلاد (الجفرة) وغربها (الوطية)، وفي الجنوب والشرق، ومرافق حيوية أخرى، لأجانب»، موضحةً أن هؤلاء الأجانب «مرتزقة من فاغنر». وجاء بيان الوزارة ردًا على إعلان قيادة قوات حفتر، على لسان المسماري، فرض حظر جوي «فوق منطقة العمليات العسكرية في طرابلس ومحيطها». ميدانيًا، أعلنت قوات حكومة «الوفاق الوطني» الليبية، أنها استهدفت بالمدفعية الثقيلة تجمعًا لقوات اللواء متقاعد خليفة حفتر جنوبي العاصمة طرابلس. جاء ذلك وَفق بيان نشره على «فيسبوك» المكتب الإعلامي لعملية «بركان الغضب»، التي أطلقتها حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، لمُواجهة هجوم قوات حفتر على طرابلس. وقال البيان، الذي اطلعت عليه الأناضول، إن قوات «الوفاق» استهدفت بدقة بالمدفعية الثقيلة «تجمعًا لميليشيات حفتر وعشرات المرتزقة الداعمين لها خلف مُستشفى العافية بمنطقة قصر بن غشير». وأكّد المتحدث الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي لعملية «بركان الغضب» التابعة للجيش الليبي بقيادة حكومة الوفاق، عبد المالك المدني، أن وحدات من الجيش تمكّنت، خلال الساعات الماضية، من استهداف تجمّع لمسلحي حفتر في منطقة قصر بن غشير، جنوب شرق طرابلس.

إلى ذلك، أظهر مقطع فيديو ميليشيات سودانية تتنقل بين مدينة بني وليد إلى ترهونة في ليبيا، في انتهاك للقرار الأممي بحظر تقديم الدعم العسكريّ لأطراف الصراع في هذا البلد. ونقل موقع «عربي 21» عن مصدر (لم يسمّه) أن الفيديو يعود «للواء جابر، وللواء يوسف كركوش من «جبهة تحرير السودان»، مُتوجَهين من بني وليد إلى ترهونة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X