fbpx
أخبار عربية

محكمة إسرائيلية تدين الشيخ رائد صلاح بالتحريض على الإرهاب

القدس المحتلة – وكالات:

أدانت محكمة إسرائيليّة في مدينة حيفا أمس الشيخ رائد صلاح «بالتحريض على الإرهاب ودعم تنظيم محظور» حسب وسائل إعلام إسرائيلية. وذكرت القناة الـ 13 الإسرائيلية أنّ الشيخ صلاح أُدين بدعم تنظيم محظور (الحركة الإسلامية،) في حين ذكرت صحيفة «إسرائيل اليوم» أنّه أُدين أيضًا بتهمة دعم الإرهاب. وفي سياق مُتّصل، قال موقع والا الإسرائيلي إنه «سبق أن صدر حكم مع وقف التنفيذ على الشيخ صلاح»، وهذا يعني إمكانية صدور حكم بالسجن الفعلي عليه بعد إدانته. وشهد مُحيط مبنى المحاكم في حيفا حضورًا واسعًا للعديد من قيادات الداخل الفلسطيني والنوّاب العرب عن القائمة المُشتركة، إلى جانب وجود مكثّف للأهالي من مختلف البلدات العربية. وفي وقت سابق، قال المحامي خالد الزبارقة -وهو أحد أعضاء فريق الدفاع عن الشيخ صلاح- إنّ «الشيخ صلاح يمثّل الشعب الفلسطيني بأكمله، ولائحة الاتهام ليست مُوجهةً إليه شخصيًا فحسب، بل هي اتّهام لجميع المفاهيم الإسلامية والعربية والفلسطينية». وأضاف إنّ المؤسّسة الإسرائيلية التي يمثلها قادة سياسيون وأمنيون عطلت إمكانية إجراء محاكمة عادلة، فقد تمّ إجراء تفسيرات مشوهة بهدف تحريف تصريحات الشيخ رائد صلاح، وبهدف تقويض المفاهيم الإسلامية والتراثية والقومية. وأفاد طاقم محامي الدفاع عن الشيخ صلاح أن أمن المحكمة رفض إدخال أكثر من 25 شخصًا إلى قاعة المحكمة، واعترض طاقم الدفاع على القرار لدى رئيس المحكمة المركزية، وسمحت المحكمة في وقت لاحق لجميع الحضور بالدخول إلى القاعة. وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت الشيخ من منزله في مدينة أم الفحم منتصف أغسطس 2017، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندًا تتضمن «التحريض على العنف والإرهاب في خطب وتصريحات له». وأمضى الشيخ صلاح 11 شهرًا في السجن الفعلي، قبل أن يتمّ الإفراج عنه إلى سجن منزلي ضمن شروط مشدّدة للغاية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X