fbpx
المحليات
في البيان المشترك للدورة الخامسة للجنة العليا برئاسة صاحب السمو والرئيس أردوغان

قطر وتركيا تؤكدان مواصلة التعاون الإستراتيجي طويل المدى

رغبة قطرية تركية في تعزيز التعاون في الصناعات الدفاعية

توسيع وتعزيز الإطار القانوني للعلاقات الثنائية بين الجانبَين

تأكيد التزام الجانبَين بإتمام المصادقة على اتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية

ترحيب قطري بمشاركة الشركات التركية في مشاريع تطوير البنية التحتية

تأكيد أهمية دور غرف التجارة في البلدَين في تعزيز الفرص الاستثمارية

  • الاتفاق على زيادة تشجيع المشاركة المنتظمة في المعارض التجارية للجانبَين
  • اللجنة رحبت بالاهتمام المتزايد للشركات القطرية بالاستثمار في تركيا
  • التعهد بمواصلة العمل بالتنسيق الوثيق في المجال المالي بين الجانبين
  • استعراض تنفيذ تعهد قطر بالاستثمار المباشر بقيمة 15 مليار دولار لتركيا
  • اللجنة عبرت عن رضاها عن تعزيز التعاون في المشاريع المرتبطة بالمونديال
  • التوصية بتبادل الخبرات والزيارات في مجال تطوير أنظمة النقل البري
  • تعزيز التعاون في مجال المواصفات والتقييس والأنشطة ذات الصلة
  • دعوة القطاع الخاص لدراسة فرص الاستثمار بالمناطق الحرة والصناعية في البلدين

 

 

الدوحة – قنا: عُقدت الدورةُ الخامسة للجنة الإستراتيجية العُليا بين دولة قطر والجمهورية التركية في الدوحة بتاريخ 25 نوفمبر 2019 برئاسة حضرة صاحب السّمو الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، وفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية، وبمُشاركة الوزراء المسؤولين عن أوجه التّعاون التي تشملها اتفاقية إنشاء اللجنة الإستراتيجيّة العُليا التي تم التوقيعُ عليها بتاريخ 19 ديسمبر 2014.

عُقدت الدورة الخامسة لاجتماعات اللجنة الاستراتيجية العليا بأجواء سادها الإخاءُ والتفاهم المُتبادل والتعاون وعكست الشراكة المُتميزة والرغبة المُشتركة بين الطرفَين لمُواصلة التعاون الإستراتيجيّ المُشترك طويل المدى في جميع المجالات بين البلدَين.

استعرضت اللجنةُ تنفيذ نتائج الدورة الرابعة لاجتماعات اللجنة العليا الإستراتيجية المُشتركة التي عُقدت في إسطنبول بتاريخ 26 نوفمبر 2018، حيث عبّر الطرفان عن رضائهما عن التقدّم المستمرّ في العلاقات الثنائية بين البلدَين بالتزامن مع الذكرى السادسة والأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسيّة بينهما.

رحّبت اللجنة بالنتائج التي توصل إليها اجتماعُ اللجنة التحضيرية الوزارية التي عُقدت في الدوحة، بتاريخ 3 نوفمبر 2019 برئاسة صاحبَي السعادة وزيرَي خارجية البلدَين المسؤولَيْن عن التعاون والإعداد لاجتماعات اللجنة العُليا الإستراتيجية، كما رحّبت بنتائج وأعمال اجتماعات كبار المسؤولين التي عُقدت في الدوحة، بتاريخ 24 أكتوبر 2019.

وخلال الدورة الخامسة، تمّ التوقيع على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التالية، بهدف البناء على التقدّم الذي تحقق إلى الآن من خلال آليات اللجنة العُليا الإستراتيجية:

1- التعديلات المدخلة على الاتفاقية المُتعلقة بترتيبات اتفاق تبادل العملات الثنائية (الريال القطري والليرة التركية)، بين مصرف قطر المركزي، وبنك تركيا المركزي.

2- اتفاقية بشأن التعاون الصناعي والتكنولوجي بين حكومة دولة قطر وحكومة الجمهورية التركية.

3. مذكرة تفاهم بين هيئة مركز قطر للمال، ومكتب التمويل التابع لرئاسة الجمهورية التركية.

4- مذكرة تفاهم بين وكالة ترويج الاستثمار في دولة قطر، ومكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية.

5- مُذكرة تفاهُم للتعاون في مجال التخطيط المدنيّ بين حكومة دولة قطر، وحكومة الجمهوريّة التركيّة.

6- إعلان نوايا مُشترك بشأن إنشاء مُختبر لتسهيل التجارة وتعزيز حماية المُستهلك بين الهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس في دولة قطر والمعهد التركي للمُواصفات في الجمهورية التركية.

7- مذكرة تفاهم للتعاون في مجال المعايير بين هيئة الأشغال العامة (أشغال) في دولة قطر ومعهد المعايير التركي (TSE) في الجمهورية التركية.

أكّد الجانبان على مُواصلة عزمهما لتوسيع وتعزيز الإطار القانوني لعلاقاتهما الثنائية.

أعرب الجانبان عن رضاهما للزيادة المستمرّة في حجم التجارة الثنائية وتعهّدا برفعه إلى مُستوى يتناسب مع عمق مُستوى العلاقات السياسية. وتحقيقًا لهذه الغاية، أكدا التزامهما بإتمام عملية المُصادقة على اتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية التي تمّ التوقيعُ عليها في الدورة الرابعة للجنة الإستراتيجية العُليا.

رحّبت اللجنة بالاهتمام المُتزايد للشركات القطرية بالاستثمار في تركيا، واستعرضت تنفيذ التعهّد الذي تقدّمت به قطر بالاستثمار المُباشر بقيمة 15 مليار دولار لتركيا حسب ما أعلن عنه حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال زيارته للجمهورية التركية في أغسطس 2018. وتعهّد الجانبان بمواصلة العمل بالتنسيق الوثيق في المجال المالي.

عبّرت اللجنة عن رضائها عن تعزيز التعاون في المشاريع المُرتبطة بنهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

رحّب الجانب القطري بمشاركة الشركات التركية في مشاريع تطوير البنية التحتية المُتعلقة بنهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، وخُطتها لرؤية قطر الوطنية 2030. اتفق الطرفان على رفع مُستوى مشاركتهما في مشاريع البنية التحتية الخاصة بهما.

أكّدت اللجنة أهمية دور غرف التجارة في كل من البلدَين في تعزيز الفرص الاستثمارية، ورحّبت بمنتدى الأعمال القطري التركي الذي أُقيم في أنقرة بتاريخ 31 أكتوبر 2019 بمُشاركة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ودولة السيد فؤاد أوكتاي نائب رئيس الجمهورية التركية.

عبّر الطرفان عن ترحيبهما باستضافة الدورة السابعة لاجتماعات اللجنة القطرية التركية المُشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني خلال النصف الأوّل من عام 2020.

اتّفق الطرفان على زيادة تشجيع المُشاركة المُنتظمة في المعارض التجارية التي ينظّمها كلّ منهما، وعلى تسهيل تدابير الترويج للتبادُل التجاري بينهما.

رحّبت اللجنة بزيادة التعاون في مجال السياحة، بما في ذلك على سبيل المثال السياحة الصحيّة بين البلدَين. وفي هذا الصدد، اقترح الجانب القطري إجراء الوفود التركية لزيارات ميدانية إلى المرافق الصحيّة في دولة قطر من أجل التعرّف على القطاع الصحي وتقديم مُقترحات لبرامج تفيد الجانبَين في العديد من المجالات المُختلفة.

أعربت اللجنة عن تقديرها لزيادة عدد الرحلات الجوية بين البلدَين والتعاون الوثيق في مجال الطيران المدني. في هذا السياق، قدّمت الدعوة لعقد اجتماع ثنائي بين سلطات الطيران، إما في الدوحة أو أنقرة للنظر في زيادة تعزيز تعاونهم في هذا المجال.

أوصى الجانبان بتبادل الخبرات والمعلومات والزيارات في مجال تطوير أنظمة النقل البري.

اقترح الجانب القطري تعزيز التعاون في مجال المواصفات والتقييس والأنشطة ذات الصلة بين هيئات ومؤسّسات التقييس في كلا البلدين.

دعت اللجنة القطاع الخاص والشركات لدراسة وتقييم فرص الاستثمار المتاحة في المناطق الحرّة والصناعية في أراضي البلدَين.

أكّد الجانبان عن رغبتهما في تعميق التعاون في الصناعات الدفاعية على المدى الطويل الأجل.

أشاد الزعيمان باللجنة الأمنية المشتركة بين البلدَين، والتي عُقد اجتماعها الرابع في أنقرة بتاريخ 30 يناير 2019. وأشار الجانبان إلى أهمية خطاب النوايا للتعاون في تنظيم الأحداث الكبرى بين قطر وتركيا، والموقّع في أنقرة في 31 أكتوبر 2019.

ناقشت اللجنة أهمية تعزيز التعاون في برنامج الأمن الغذائيّ.

دعا الجانبان إلى تعزيز علاقاتهما في مجال التوأمة بين المدن في البلدَين.

عبّر الجانبان عن رضائهما عن مُستوى عمق التعاون بينهما في المجال القانوني والقضائي.

أشارت اللجنة إلى الأسس القانونية القوية القائمة بين البلدَين في مجال الثقافة والشباب والرياضة والتعليم والعلوم والأرشفة والمكتبات، وأكّد الجانبان استعدادهما لزيادة التبادلات بينهما وتنفيذ مشاريع مُشتركة في هذه المجالات.

عقد الجانبان محادثاتٍ معمقةً حول القضايا الدولية، وأكدا أهمية تنسيق الموقف ومواصلة تعزيز الشراكة على ضوء التطوّرات الإقليمية المتواصلة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X