fbpx
المحليات
خلال المؤتمر الدولي السنوي لمركز دراسات الخليج

الجامعة تناقش الجغرافيا السياسية للطاقة في الخليج

متابعة – هناء صالح الترك:

نظم مركز دراسات الخليج في جامعة قطر مؤتمره الدولي السنوي الرابع لهذا العام والذي جاء بعنوان الجغرافيا السياسية للطاقة في الخليج بمشاركة العديد من الأكاديميين والخبراء الدوليين والإقليميين ممن لديهم خبرة واسعة في قطاع النفط والغاز في الخليج، بالإضافة إلى منتدى الدول المُصدّرة للغاز (GECF) والذي تناول الاتجاهات الحالية في سوق الغاز العالمي.

وخلال المؤتمر تم تسليط الضوء على دراسة التحديات التي تواجه تصدير المواد الهيدروكربونية من الخليج خصوصاً في ضوء الوضع الحالي بالمنطقة وآفاق الطاقة المُتجدّدة ومستقبل الاقتصاد الهيدروكربوني في الخليج.

وقال الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر إن الوضع في أسواق الطاقة العالمية يشهد تغيّرات جذرية منذ بداية القرن ال 21، وتكمن أهمية هذا المؤتمر في مناقشته المُعمّقة للجغرافيا السياسية للطاقة في الخليج، مع مُراعاة التحوّلات الحالية في أسواق الطاقة العالمية والتحديات السياسية والاقتصادية التي تواجهها دول الخليج.

وعبّر عن فخر جامعة قطر باستضافة مثل هذه الفعاليات العالمية المهمة التي ترسّخ الفهم الأكاديمي والمنهجي، والذي من شأنه بلورة آليات تساعد على إيجاد حلول وخلق ممارسات ممكنة تخدم المجتمع.

ورحّب الدكتور إبراهيم الكعبي عميد كلية الآداب والعلوم بالمشاركين من جميع أنحاء العالم الذين أتوا إلى قطر لتبادل الخبرات ومناقشة الأفكار المتعلّقة بقضايا الطاقة في المنطقة. وقال: لقد درجت كلية الآداب والعلوم على انتهاج نمط فريد ورائد يعكس احتياجات الأبحاث الحالية والمستقبلية واحتضان النقاشات العلمية المُعمّقة حول القضايا المهمة بهدف خلق مُجتمع قائم على المعرفة. لذلك نحن نفخر بجهود ومُبادرات مركز دراسات الخليج ونشيد بمجهوداتهم في تنظيم مؤتمرات وندوات وفعاليات مهمة تناقش قضايا ومحاور أساسية ومُلحَّة بالتعاون مع خبراء محليين وإقليميين ودوليين من شأنها تعزيز فرص المُشاركة المُجتمعية المُختلفة وخدمة المجتمع المحلي. كما تقدّم هذه الفعاليات وجهات نظر جديدة، وتساعد في إنشاء هيئة وشبكة مُتنامية من العلماء ذوي الخبرة في منطقة الخليج.

وأشار الدكتور محجوب الزويري مدير مركز دراسات الخليج إلى أن المؤتمر يُعبّر عن التزام مركز دراسات الخليج بجامعة قطر بتوفير المنصّات الأكاديمية لمناقشة القضايا الرئيسية المتعلقة بمنطقة الخليج حيث يُعد مجال الطاقة عاملاً مهماً في تحقيق تطوّرات اقتصادية مُستدامة تسهم في الاستقرار السياسي.                  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X