أخبار عربية

مفوضية حقوق الإنسان في العراق: تسجيل 433 قتيلا وأكثر من 20 ألف جريح في الاحتجاجات الشعبية

بغداد قنا:  

أعلنت مفوضية حقوق الانسان في العراق أن عدد قتلى الاحتجاجات الشعبية التي تعرفها البلاد منذ شهر أكتوبر الماضي بلغ 433 قتيلا، فيما ناهز عدد المصابين الـ 20 ألفا.

وأضافت المفوضية، في بيان اليوم، أن العدد الإجمالي للمعتقلين قدر بـ 2600 شخصا، لافتة إلى أنه تم الافراج عن 2441 منهم حتى الآن.

وذكر البيان أن المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية بحثت في وقت سابق من اليوم مع بعثة الاتحاد الأوروبي في البلاد ملف التظاهرات، وما رافقها من أحداث، مشيرة إلى أن السيد عقيل الموسوي رئيس المفوضية كشف أنه تم نشر أكثر من 400 من موظفي مفوضية حقوق الإنسان العراقية في ساحات التظاهر سواء بالعاصمة بغداد أو بالمحافظات الأخرى ضمن فرق لرصد الانتهاكات المسجلة.

وقال الموسوي إن المفوضية التقت بالمتظاهرين الموقوفين في السجون ومراكز الاحتجاز، ونجحت في تهيئة الضمانات القانونية للمتهمين ومنها إجراء الزيارات من قبل ذويهم، لافتا إلى أن المفوضية تواصل جهودها لإطلاق سراح جميع المتظاهرين الموقوفين ممن لم يتورطوا باعتداءات على الأملاك العامة والخاصة.

كما أفاد بأن المفوضية اتفقت مع نقابة المحامين على توكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين، وقد تم تنظيم ما يقارب 100 وكالة، معتبرا أن غياب المركزية في إصدار الأوامر وقلة العناصر المدربة على قواعد التعامل الآمن أثناء الاحتجاجات الشعبية، أدى إلى سقوط واصابة العديد من الضحايا.

وشهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية تظاهرات واحتجاجات واضراب عن الدوام، في بداية أكتوبر الماضي، وتجددت في الـ25 منه دون أن تتوقف حتى اليوم، حيث طالب المحتجون بإجراء إصلاحات وزارية ودستورية، وتخلل هذه الاحتجاجات صدامات خلفت أكثر من 400 شهيد وآلاف الجرحى .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X