أخبار عربية

الكويت تدعو إلى ضبط النفس والامتناع عن العنف في العراق

نيويورك – قنا:

دعت دولة الكويت إلى ضبط النفس والتهدئة والامتناع عن استخدام العنف خلال المظاهرات بالعراق، معربة عن أملها بأن يتجاوز العراق الظروف الاستثنائية التي يمر بها وأن تعود الأوضاع إلى طبيعتها.

جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي خلال جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في العراق.

ودعا العتيبي إلى تفويت الفرصة عن من يسعى إلى الإضرار بالعراق والعراقيين وإثارة الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار، من خلال استخدام الذخيرة الحية واستهداف المتظاهرين الأبرياء ومهاجمة وتدمير الممتلكات العامة والخاصة.

وأكد أن بلاده تتابع باهتمام كبير تطورات الأحداث في العراق نتيجة اندلاع المظاهرات منذ عدة أسابيع في عدد من المحافظات.. معربا عن أسفه لوقوع الآلاف من الضحايا المدنيين بين قتيل وجريح وكذلك من قوات الأمن.. مشيرا إلى أن “العراق مقبل على مرحلة هامة لاستعادة عافيته“.

وشدد السفير العتيبي على ضرورة معالجة التحديات الكبيرة التي تواجه العراق من خلال حوار سلمي بناء.. مضيفا أن ذلك “يستوجب دعم ومساندة المجتمع الدولي والأمم المتحدة، في إطار احترام سيادة العراق ووحدته على أراضيه وعدم التدخل في شؤونه الداخلية“.

كما أشار إلى أن الكويت تدرك جيدا صعوبة تلك المرحلة ولم ولن تألو جهدا في الوقوف الى جانب العراق، والمساعدة في تقديم الدعم والمساندة استجابة لاحتياجات الشعب العراقي وحكومته في سياق جهودهم الرامية لمعالجة التحديات الداخلية.

وفيما يتعلق بمسألة المفقودين من الرعايا الكويتيين والتي يتابعها مجلس الأمن منذ ما يقارب ثلاثة عقود، قال السفير العتيبي “لا مناص من تأكيدنا على أهمية هذه المسألة وحساسيتها للشعب الكويتي ولذويهم الذين ينتظرون بفارغ الصبر معرفة مصير أحبائهم على مدى الـ29 عاما الماضية، إذ تعتبر من القضايا الإنسانية التي نأمل بطي ملفها في أقرب وقت ممكن“.

وحث الدول الأعضاء في مجلس الأمن على الاستمرار في مواقفها الداعمة ومساعيها الجادة لإيجاد حل ينهي معاناة أهالي المفقودين بمعرفة مصيرهم وإيجاد رفاتهم، وبالأخص مساعي كل من المملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة بمساهمتهم الإيجابية المتمثلة في تزويد اللجنة الثلاثية بصور خرائط ومواد أرشيفية تعود للفترة من 1990-1991.. معربا عن أمله في “ترجمة تلك المساهمات الى نتائج إيجابية والتي تلمسنا بوادرها في العثور على رفات لعدد من المفقودين الكويتيين، والتي جاري العمل على تحليلها لتحديد هويتهم”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X