ثقافة وأدب

جائزة “تيرنر” للفنون المعاصرة تذهب لأربعة فنانين دفعة واحدة

لندن – قنا:

فاز أربعة فنانين دفعة واحدة بجائزة “تيرنر” للفنون المعاصرة للعام الحالي 2019، خلال الحفل الذي أقيم في متحف “تيت بريتن”.

وتعتبر الجائزة هذا العام واحدة من أكثر الجوائز السياسية في تاريخها، حيث تضمنت أعمال الفنانين مواضيع الهجرة والتعذيب والحقوق المدنية .

وشملت قائمة الفائزين كلا من هيلين كاموك ولورنس أبو حمدان وأوسكار موريللو وتاي شاني، حيث حصل كل واحد منهم على ربع حصة مجموع الجوائز البالغ قيمتها 40.000 جنيه إسترليني.

وقال كاموك في بيان نيابة عن الفائزين “وصلنا إلى قرار جماعي بأننا جميعا الفائزون حيث أن القضايا التي نتعامل معها كلنا لا تنفصل“.

وأوضح الفائزون الذين لم يلتقوا من قبل، أن كلا منهم صنع فنًا حول القضايا الاجتماعية والسياسية ذات الأهمية القصوى، حيث قالوا “إن السياسة التي نتعامل معها تختلف اختلافا كبيرا، وسنشعر بأنها مشكلة إذا كانت متعارضة مع بعضها البعض“.

وأضافوا “عندما يكون هناك بالفعل الكثير الذي يقسم ويعزل الناس والمجتمعات، نشعر بدافع قوي لاستخدام مناسبة الجائزة للإدلاء ببيان جماعي باسم “القواسم المشتركة والتعدد والتضامن في الفن والمجتمع”.

ومن جهته، قال أليكس فاركوهارسون، مدير متحف /تيت بريتن/ ورئيس هيئة التحكيم “لأول مرة في تاريخ الجائزة منذ 35 سنة، يكون الفوز جماعيا، وقد لا تعود أبدًا، هذا هو نتيجة التقاء القضايا المختلفة“.

وتعد جائزة /تيرنر/ التي تعود تسميتها للفنان البريطاني الرسام الشهير جاي ام دبليو تيرنر، أهم وأرفع جائزة بريطانية في الفنون المعاصرة وتقدم للفنانين المبدعين تحت سن 50 عاما، وبدأ تقديم الجائزة منذ عام 1984م، حيث تقدم في شهر ديسمبر من كل عام .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X