fbpx
أخبار عربية
مناظرة تلفزيونية بين المرشحين يوم الجمعة

قائد الجيش الجزائري: خيار الانتخابات الرئاسية لا رجعة فيه

الجزائر- وكالات:

قال الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الجزائري: إن الانتخابات الرئاسية المقبلة خيار لا رجعة فيه، وإن هذه الانتخابات تمثل استكمالاً لمشوار ثورة التحرير الجزائرية. وأضاف الفريق قايد صالح في كلمة توجيهية ألقاها بالناحية العسكرية الثانية في وهران (400 كيلومتر غرب العاصمة) أن الهبة الشعبية القوية تبشر باقتراب انفراج الوضع والمرور بالجزائر إلى بر الأمان.

وأشار الفريق قايد صالح إلى أن “الهبة الشعبية القوية تبشر بقرب بانفراج الوضع والمرور بالجزائر إلى الأمان”.وشدد على أن هذه الانتخابات “ستضع أسس دولة الحق والقانون، كما جاء في بيان اندلاع الثورة التحريرية”. كما صرّح قايد صالح أن “الشعب يرفض بشكل قطعي محاولة البرلمان الأوروبي التدخل في شؤون بلاده الداخلية من خلال مسيرات حاشدة عرفتها البلاد، ملقنا العالم درسا في الوطنية الحقة”. ردّد المتظاهرون شعار “هذا العام ماكانش (لا يوجد) الانتخاب” و”لا انتخابات مع العصابات” لاختيار خلف للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال بعد ستة أسابيع من بداية الحراك تحت ضغط الشارع والجيش. ويرفض المحتجون أن يشرف على الانتخابات رموز نظام بوتفليقة الذي عمّر 20 سنة في الحكم، ويطالبون بهيئات انتقالية جديدة. الى ذلك أعلنت «الهيئة العليا المستقلة للانتخابات» في الجزائر عن تنظيم مناظرة تلفزيونية يوم الجمعة المقبل، بين المرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية المرتقبة في 12 ديسمبر الحالي. وأفاد المتحدث باسم الهيئة، علي ذراع، في تصريح للصحافة الجزائرية مساء الاثنين، بأن موعد المناظرة التلفزيونية بين المرشحين للرئاسة حُدد يوم الجمعة المقبل، على أن يكشف عن التفاصيل الفنية والتقنية والمضمون لاحقاً. وأضاف ذراع أن الهدف من المناظرات تمكين المواطنين من الاطلاع على البرامج الانتخابية لكل مرشح. وكان رئيس «الهيئة العليا المستقلة للانتخابات»، محمد شرفي، قد حصل على موافقة المرشحين الخمسة على المشاركة في المناظرات، التي تأتي قبل ثلاثة أيام فقط قبل نهاية الحملة الانتخابية وبداية الصمت الانتخابي يوم الثلاثاء المقبل. ودفع نجاح المناظرات التلفزيونية في الانتخابات الرئاسية التونسية، في أكتوبر الماضي، إلى اهتمام جزائري ورغبة في الإقدام على التجربة. والمرشحون الخمسة هم: عبد القادر بن قرينة، وعلي بن فليس، وعبد العزيز بلعيد، وعز الدين ميهوبي، وعبد المجيد تبون.                

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X