المحليات
تناولت تقوية الحس النقدي وبناء الأفكار

«مناظرات قطر » ينظم ورشة لطلاب كلية الشرطة

المشاركون: المناظرات من المواد الهامة لطلاب الكلية

تعزيز التواصل في مختلف المراحل الحياتية والاجتماعية

توظيف المناظرات في مادة القانون لتحليل النص بأبعاد مختلفة

الدوحة – الراية:

نظم مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ورشة تدريبيّة حول تقوية الحس النقدي وبناء الأفكار لدى طلاب كلية الشرطة وبمشاركة أعضاء الهيئة التدريسيّة.

 

وهدفت الورشة التي اختتمت أمس في مركز الطلاب بالمدينة التعليمية واستمرت 3 أيام إلى تعريف المشاركين بكيفية تطبيق المناظرات في الفصل الدراسي ودمجها مع المواد الأخرى وكذلك تعزيز قدرتهم على بناء الأفكار وتبرير الأفعال من منظور منطقي سليم، خاصة أن المناظرات تدرس في الكلية كمادة اختيارية منذ ثلاث سنوات.

وفي هذا الصدد أكد السيد سعد الأسد مقدم الورشة أن مشاركة طلاب كلية الشرطة في البطولات المحلية والدولية وكمتناظرين ومحكمين ولد اهتماماً متزايداً لدى القائمين على الكلية لتطبيق مبادئ المناظرات في بناء المواقف والمقترحات والاستفادة من خبرة الدكاترة والضباط، وكذلك تكوين مقترحات في المواد المختلفة على شكل قضايا وبيان مسبباتها وتقوية الحس النقدي لدى الطلاب.

وأضاف إن الورشة تضمنت اختباراً تفاعلياً بين المجموعات «مؤيد ومعارض»، وكيفية بناء المقترحات بصورة كاملة ومدى تكيفها مع الوسائل التعليمية والتقييمية على مواد كلية الشرطة المتعلقة بالجريمة والقانون التجاري والعلوم الشرطية والجرائم المستحدثة وغيرها.

 

 تفسر المعلومة

بدوره أوضح الرائد الدكتور عبدالله ثامر العنزي أستاذ مساعد في كلية الشرطة أن المناظرات من المواد الهامة لطلاب الكلية فهي تفسّر المعلومة وتعطيهم مفهوماً أوسع عن القانون، ضارباً المثل بموضوع الجريمة حيث يمكن للمحقق طرح الحجج وربطها بالإجراءات المتبعة ومن ثم يحدد نوع الحجة لكل إجراء وكيفية الوصول للحقيقة، مؤكداً أن التناظر لغة العقل والتعقل التي تستخدم كأداة راقية وأسلوب مقنع لغرس القيم الأخلاقيّة وتطبيقها.

وأضاف الدكتور العنزي إن من أهم أهداف الورشة تفعيل المواد القانونية التي يدرسها الطلبة وتوظيف المناظرات في مادة القانون حتى يمتلك الطالب مرونة في طرح الأفكار ويصبح لديه القدرة على تحليل النص القانوني بأبعاد مختلفة، والوصول إلى النتيجة المطلوبة.

 التفاهم المتبادل

وأكد النقيب عبدالله حمد الغياثين ضابط فرع التطوير الأكاديمي في كلية الشرطة، أن مقرر المناظرات من المواد التي تعزّز التفاهم المتبادل بين الأشخاص ومن أهم وسائل التواصل في مختلف المراحل الحياتية والاجتماعية، مبيناً أن إتقان مهارات التناظر يساهم في تطوير علاقة الطلبة مع الآخرين، وقد ظهر ذلك على أداء الطلبة المتميّز أثناء مشاركتهم في البطولات الدوليّة للمناظرات كمتناظرين ومحكمين.

من جهة أخرى، ثمّن المشاركون دور الورشة في تعزيز التفكير السليم الذي يغرس روح النقد والقدرة على تحليل المواضيع، مشيرين إلى أن الورشة كانت ثرية بالمداخلات وطرق البحث والموازنة بين الآراء وطرق بناء الأفكار وتبرير الأفعال من منظور منطقي سليم.

 المداخلات

وأكد الرائد د.جاسم محمد العبيدلي عضو هيئة التدريس والمكلف بمهام عميد الشؤون الأكاديمية أن الورشة ثرية بالمداخلات فكل موضوع يطرح له وجهة نظر مغايرة حسب المدرسة الفلسفية التي ينتمي إليها المشاركون،

فالورشة قدمت طريقة جوهرية في البحث والموازنة بين آراء الآخرين بإظهار قيمة الأفكار التي تعتبر من أهم أدوات التعلم.

وقال: المناظرات تدعم ملكة الكتابة في الأسئلة المقالية التي هي من أساسيات التقييم، فهي تقوي لدى الطالب النقد الكتابي وتزيد من مخزونه اللغوي، مشيداً بالتعاون مع مركز مناظرات قطر والحرص على حضور دورات مكثفة للمُحكمين من أجل المشاركة في تحكيم البطولات الدوليّة التي ينظمها المركز.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X