fbpx
أخبار عربية

الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار مجلس النواب الأمريكي الداعم لحل الدولتين

رام الله – قنا :

رحبت الرئاسة الفلسطينية بالقرار الصادر الليلة الماضية عن مجلس النواب الأمريكي، الذي أكد على دعمه لحل الدولتين، والرافض لسياسة الضم والاستيطان، والأمر الواقع، والإجراءات أحادية الجانب، والإقرار بطموحات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الخاصة به.

وصوت لصالح القرار، 226 عضوا في مجلس النواب الأمريكي مقابل اعتراض 188.

وينص القرار، غير الملزم، على أن حل الدولتين هو وحده الذي يمكن أن يضمن بقاء إسرائيل كدولة يهودية ويلبي “تطلعات الفلسطينيين المشروعة” لقيام دولتهم الخاصة.

وقد عبرت الرئاسة الفلسطينية، في بيان لها، عن ترحيبها وتقديرها لما جاء في قرار مجلس النواب الأمريكي، معتبرة أنه يمثل ردا على سياسة الإدارة الأمريكية الحالية الخاطئة، والتي كان آخرها تصريحات السيد مايك بومبيو وزير الخارجية والتي يعتبر فيها الاستيطان غير مخالف للقانون الدولي.

وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيانها “إن ما جاء في هذا القرار يعد رسالة واضحة للإدارة الأمريكية وإسرائيل، مفادها أن السلام يأتي فقط عن طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني“.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي وصل للبيت الأبيض عام 2017، بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إليها في عام 2018 وقطع المساعدات الأمريكية عن الفلسطينيين.

وفي مارس 2019، اعترف ترامب بضم إسرائيل لمرتفعات الجولان، التي استولت عليها من سوريا عام 1967. وفي الشهر الماضي، قال السيد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي إن واشنطن لم تعد تعتبر المستوطنات في الضفة الغربية غير قانونية.

وأثارت هذه الخطوات، التي تعزز الدعم والتأييد لترامب وسط قاعدته الانتخابية المحافظة، تساؤلات حول ما إذا كانت إدارته ستتخلى عن فكرة “حل الدولتين”، دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X