fbpx
الراية الرياضية
تميزت بالروح الرياضية ولم تكن قاسية على الذين أسعدوها بالإنجاز الآسيوي التاريخي

خسرنا اللقب وكسبنا الجماهير

الشيباني: الجماهير القطرية مثالية وتستحق تكريماً خاصاً

الدوحة – الراية:

خسر منتخبنا الوطني فرصة المنافسة على خليجي 24، وفرصة الفوز باللقب للمرة الرابعة في تاريخه، وفرصة أن يكون المنتخب الأكثر فوزاً باللقب بعد المنتخب الكويتي، لكنه كسب جماهيره الغفيرة الوفية، التي ملأت استاد الجنوب عن آخره، وساندته بقوة منذ اللحظة الأولى وحتى الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت بدل الضائع أملاً في الوصول إلى التعادل ثم الفوز.

لم تيأس جماهيرنا الوفية من منتخبها ولم تغادر الملعب كما تفعل بعض الجماهير بل ظلت على وعدها وظلت على المؤازرة والمساندة، ولم تيأس أيضاً لأنها رأت أن الفريق واللاعبين لعبوا بقوة وضغطوا وهاجموا وحاصروا الفريق السعودي في ملعبه ولم يقصروا، لكن لم يحالفهم التوفيق وهو أمر خارج عن إرادتهم.



لقد كسب العنابي كثيراً بالمؤازرة الجماهيرية الكبيرة التي لم نشهدها من قبل، وهو إن دل على شيء فإنما يدل على الثقة العظيمة في العنابي وفي كل عناصره مهما حدث ومهما وقع من أخطاء، فإذا كان بعض اللاعبين قد أخطؤوا دون قصد أمام السعودية، فهم أنفسهم الذين أسعدوا هذه الجماهير في كأس آسيا وفي كوبا أمريكا.

من جهته أشاد الدكتور حميد الشيباني رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الخليجي لكرة القدم بالجماهير القطرية وبروحها الرياضية وحضورها الواسع خلال مباريات خليجي 24

وقال إن هذه الجماهير تستحق تكريماً خاصاً لتألقها في خليجي 24 والذي كانت له نكهة خاصة بسببها.

وأضاف الشيباني: من وجهة نظري فإن الجماهير القطرية جماهير مثالية بمعنى الكلمة، وهي أفضل جماهير شاهدتها، بسبب تمتعها بالروح الرياضية العالية سواء في الفوز أو عند الخسارة.

واعتبر رئيس لجنة المسابقات أن الجماهير القطرية قدمت دروساً في التشجيع وفي المساندة والمؤازرة وأيضاً في الترحيب بالضيوف وبالمنافسين على أرضها بسلوكيات رائعة.

وقال: أعجبتني الجماهير القطرية عندما تقبلت خسارة العنابي أمام الأخضر في مباراة نصف النهائي، وأعجبتني أكثر وأكثر عندما هنأت الفريق السعودي على الفوز وعلى التأهل إلى المباراة النهائية.

وأوضح الشيباني أن خسارة العنابي كانت صدمة لم تكن متوقعة لاسيما والعنابي كان المرشح الأول للقب، وهو يضم أفضل اللاعبين على المستوى الإقليمي بل والقاري بوجود عبد الكريم حسن وأكرم عفيف أفضل لاعبين في آسيا 2018 و2019، وخلفه جماهير عاشقة ومدربهم جيد للغاية، لكن نعود ونقول إن هذه هي كرة القدم لابد في النهاية من فائز وخاسر، ومبروك للأخضر وهاردلك للعنابي.

وقدم الشيباني أيضاً التهنئة إلى المنتخب البحريني على تأهله إلى المباراة النهائية وقال: البحريني لم يظهر بصورة سيئة خلال مشوار البطولة وقدم عروضاً جيدة ويستحق الوصول إلى النهائي.

وتطرق الشيباني إلى اجتماع لجنة المسابقات أمس وقال: الاجتماع لم تصدر عنه أي قرارات لعدم وجود أحداث غير عادية في مباراتي الدور نصف النهائي لخليجي 24، وبالتالي لم تكن هناك أي قرارات أو عقوبات.

وحول ما تردد عن رفض الحكم العراقي علي صباح التوقيع على تقرير مباراة عمان والسعودية أكد أن الأمر حدث فيه سوء فهم، حيث جاء الرفض لوجود أخطاء إملائية كثيرة وبعد إعادة التقرير بشكل جيد تم التوقيع عليه من قبل الحكم العراقي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X