fbpx
أخبار عربية

الحكومة الفلسطينية ترحب بقرار الكونغرس الأمريكي

رام الله – قنا:

رحبت الحكومة الفلسطينية بتصويت الكونغرس الأمريكي لصالح مشروع قرار يدعم تحقيق سلام فلسطيني إسرائيلي على أساس حل الدولتين، ويقطع الطريق على دعاة الضم والاستيطان.

وعبرت الحكومة، في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية ، عن ارتياحها لتنامي المعارضة البرلمانية الأمريكية للسياسات التي تنتهجها إدارة الرئيس دونالد ترامب ضد القضية الفلسطينية.. وقالت انها تعتبر هذا القرار الذي جاء بأغلبية “226” صوتا مقابل “188” صوتا بمثابة تحول تاريخي ومفصلي في معارضة أعلى مؤسسة تشريعية أمريكية لسياسات ترامب المناقضة لقرارات الشرعية الدولية.

وأكدت الحكومة الفلسطينية تطلعها إلى أن يشكل هذا القرار نافذة أمل لعلاقات جديدة مع الولايات المتحدة، تقوم على أساس قيم الحق والعدل والمساواة .

وكانت الرئاسة الفلسطينية قد رحبت أمس “السبت” بالقرار الصادر الليلة قبل الماضية عن مجلس النواب الأمريكي، الذي أكد على دعمه لحل الدولتين، والرافض لسياسة الضم والاستيطان، والإجراءات أحادية الجانب، والإقرار بطموحات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الخاصة به.. وقالت ان القرار يمثل ردا على سياسة الإدارة الأمريكية الحالية الخاطئة.

وينص القرار، غير الملزم، على أن حل الدولتين هو وحده الذي يمكن أن يضمن بقاء” إسرائيل” كدولة يهودية ويلبي “تطلعات الفلسطينيين المشروعة” لقيام دولتهم الخاصة.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي وصل للبيت الأبيض عام 2017، بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إليها في عام 2018 وقطع المساعدات الأمريكية عن الفلسطينيين.. وفي مارس 2019، اعترف ترامب بضم” إسرائيل” لمرتفعات الجولان، التي استولت عليها من سوريا عام 1967.. وفي الشهر الماضي، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن واشنطن لم تعد تعتبر المستوطنات في الضفة الغربية غير قانونية.

وأثارت هذه الخطوات، تساؤلات حول ما إذا كانت إدارة ترامب ستتخلى عن فكرة “حل الدولتين”: دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا إلى جنب مع” إسرائيل“.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X