fbpx
المحليات

مؤتمر بجامعة قطر يبحث طرق العلاج الحديثة للأمراض السرطانية

الدوحة قنا:

ركز المؤتمر السنوي التاسع لجمعيات الشرق الأوسط لأبحاث السرطان، الذي استضافته جامعة قطر خلال الأسبوع الجاري على طرق العلاج الحديثة للأمراض السرطانية، وسبل تعزيز التعاون بين المراكز البحثية العاملة في هذا الميدان على مستوى المنطقة والعالم.

وجاء المؤتمر الذي نظمه تجمع التخصصات الصحية بجامعة قطر بالتعاون مع الجمعية القطرية للسرطان، وجمعية الشرق الأوسط لأبحاث السرطان (MEACR)، بتمويل من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، بحضور نخبة من العلماء المختصين في أمراض السرطان والباحثين والأطباء المعالجين، والمهتمين، وطلاب الدراسات العليا، والعاملين في المجال الصحي من دولة قطر وخارجها.

وأكد سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان، أهمية مواكبة التجارب والخبرات الدولية واغتنام كل الفرص لتطوير برامج وخطط المجتمع من خلال التنظيم والمشاركة في جميع المؤتمرات والفعاليات داخل وخارج قطر.. وقال إن هذه المشاركة من شأنها أن تساعد في إثراء العمل البحثي من خلال تبادل الأفكار والرؤى بين المتخصصين.

واعتبر سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني المؤتمر قصة نجاح حقيقية للشراكة بين الجمعية القطرية للسرطان وجامعة قطر.. مؤكدا الحاجة الملحة لإقامة شراكات حقيقية، سواء على المدى القصير والمتوسط والبعيد، خاصة في مجال مكافحة السرطان، وهو عمل إنساني قبل أن يكون مطلبًا أو التزامًا.

وأشار البروفيسور الدكتور ايغون توفت، نائب رئيس جامعة قطر للعلوم الطبية والصحية إلى أن المؤتمر يأتي مساهمة من الجميع في التشجيع على مشاركة الأفكار والمساهمة في تطوير أبحاث السرطان في المنطقة وخارجها.

بدوره قال الدكتور علاء الدين المصطفى، مؤسس جمعية الشرق الأوسط لأبحاث السرطان (MEACR)، والمدرس في كلية الطب بجامعة قطر “إن هناك عزيمة على تعزيز أبحاث السرطان في المنطقة تماشيا مع أهداف جامعة قطر والجمعية القطرية للسرطان والاستراتيجية الوطنية للصحة في دولة قطر”.

وأضاف “نرى في هذا التعاون شراكة مثالية تدعم المساعي العلمية في المنطقة ونأمل مواصلة البناء المتبادل وخلق تآزر دائم يخدم كل العاملين في أبحاث السرطان ورعاية المرضى في المنطقة وخارجها”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X