الراية الرياضية
أليكساندر-أرنولد الظهير الشاب للفريق الإنجليزي يؤكد:

ليفربول هو الأفضل في العالم

الدوحة – الراية:

تصل كتيبة يورجن كلوب، التي توّجت بطلة لأوروبا في يونيو، ولم تتجرّع مرارة الهزيمة في الدوري منذ أكثر من 11 شهراً، في أفضل أحوالها إلى قطر لخوض كأس العالم للأندية. ومن بين أهم أسلحتها تنوّع ترسانتها وجودة أدائها. ومن أبرز عناصر وأسلحة ليفربول النجم الشاب ترينت أليكساندر-أرنولد الذي بلغ أعلى الدرجات في مركز الظهير على المستوى العالمي. موقع الفيفا التقى مع النجم قبل وصوله إلى الدوحة وقبل انطلاق مشوار ليفربول بمونديال الأندية، حيث أكد ترينت أليكساندر-أرنولد أن الجميع في ليفربول يشعر كما لو كنا فريقاً من الطراز العالمي، وهذا ما نريد أن نكون وأحد أهدافنا: أن نكون من الطراز العالمي. نحن نلعب كرة قدم جيّدة حقاً في الوقت الراهن، ونريد أن نستمر في فعل ذلك، ونتأكّد من الحفاظ على معاييرنا عالية جداً ونواصل لعب كرة القدم كما نفعل الآن.

وأضاف: هناك جوانب تجعل ليفربول هو الأفضل في العالم حالياً مثل الحيوية والشراسة في أسلوبنا. يمكنني القول إنه لا توجد فرق كثيرة في العالم يمكنها أن تضاهينا. الشراسة التي نلعب بها والأرقام ونسبة الجري التي نسجلها خلال المباريات ليست في متناول كثير من الفرق.

وعن شعوره وهو في مواجهة بعض من أفضل الفرق في العالم وهل يتوقع أن يمثل هذا تحدياً مختلفاً لما تواجهونه عادة في دوري أبطال أوروبا قال أليكساندر-أرنولد: التحديات الجديدة هي دائماً تلك التحديات التي تُخرج أفضل ما لديك إذا عملت بجدّ. إننا نلعب كرة القدم على المستوى الدولي، ونتعرّف على ثقافات مُختلفة، وبالتالي نعلم أنه عندما نتجوّل عبر العالم، سنواجه أنواعاً مختلفة من الفرق. نحن نتفهّم ما سيكون عليه الأمر، ونستوعب أنه من الصعب الفوز بهذه المسابقة، لكننا سنذهب بنيّة رفع الكأس.

وعن تحقيق ليفربول لقباً غير مسبوق لنادي ليفربول وهو الفوز بمونديال الأندية وهل سيكون إنجازاً تاريخياً قال ترينت ألكسندر-أرنولد: ليس هناك هامش كبير لنا لتحقيق أشياء لم تحققها الفرق الناجحة في تاريخ النادي. إنه أمر رائع للغاية بالنسبة لنا الآن. وحول مانشستر يونايتد وهو الفريق الإنجليزي الوحيد الذي فاز بكأس العالم للأندية وهل هناك دافع أفضل لمشجعي ليفربول واللاعبين للعودة بالكأس إلى الديار قال ترينت ألكسندر-أرنولد: لا شك أننا نريد فعل ذلك. لا نودّ أن نقارن أنفسنا بمانشستر يونايتد، ولكن إذا كانوا جيّدين بما يكفي للفوز باللقب، فنحن كذلك أيضاً. نحن نؤمن بأننا جيدون بما يكفي، بل وحتى أفضل، من أي فريق آخر. فلماذا لا يمكننا أن نكون جيّدين بما يكفي للذهاب والفوز بالكأس؟

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X